آخر الأخبارأخبار دولية

فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية والبرلمانية في ليبيا الاثنين


نشرت في: 07/11/2021 – 18:16

انطلاقا من الاثنين 8 نوفمبر يصبح بالإمكان الترشح للانتخابات الرئاسية والبرلمانية الليبية، وفق ما أعلنت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات السبت. ويعول المجتمع الدولي على هذه الانتخابات لستصل بالبلاد إلى بر الأمان والاستقرار بعد نحو عقد من الفوضى، لكن في الوضع الأمني الهش يبقى إنجاز الانتخابات بنجاح غير مؤكد. 

أعلنت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في ليبيا فتح باب تقديم الترشيحات للانتخابات الرئاسية في كانون الأول/ديسمبر تليها انتخابات تشريعية في كانون الثاني/يناير يفترض أن تخرج ليبيا من عقد من الفوضى. 

   وأعلن عماد السايح مدير المفوضية الأحد “فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسيةا، والانتخابات النيابية من 08 إلى 17 كانون الأول (ديسمبر) المقبل”. وتابع أن “هذه هي البداية الحقيقية للعملية الانتخابية”.

   وأوضح أن “قبول طلبات الترشح لانتخاب رئيس الدولة سيقتصر على فروع المفوضية في كل من طرابلس و بنغازي وسبها في حين سيتم قبول طلبات الترشح لانتخاب مجلس النواب في كافة فروع مكاتب الادارة الانتخابية التابعة للمفوضية”.

   ولعمليتي الاقتراع، تم تسجيل أكثر من 2,83 مليون ناخب ليبي من حوالى سبعة ملايين نسمة على المنصة الإلكترونية للمفوضية الوطنية العليا للانتخابات. وسيتم توزيع بطاقات الناخبين في مراكز الاقتراع حتى نهاية تشرين الثاني/نوفمبر. 

   وليبيا بلد غارق في حالة من الفوضى منذ انتفاضة 2011 التي أطاحت بالدكتاتور السابق معمر القذافي من السلطة. تحاول البلاد إغلاق هذا الفصل المضطرب عبر عملية سياسية بدأت في تشرين الثاني/نوفمبر 2020 برعاية الأمم المتحدة. 

للمزيد: عودة سيف الإسلام القذافي إلى السلطة في ليبيا… هل باتت أمرا محتملا؟

   ويعتبر المجتمع الدولي أن تنظيم الانتخابات أمر ضروري لتهدئة الوضع في البلاد، التي تمتلك أكبر احتياطيات نفطية وفيرة في إفريقيا. لكن في الوضع الأمني الهش يبقى إنجاز الانتخابات بنجاح غير مؤكد. 

   ووعد السايح بأن تبذل المفوضية الوطنية العليا للانتخابات “ما بوسعها لتنفيذ انتخابات حرة ونزيهة”. 

   من جهته لمح سيف الإسلام القذافي إلى أنه يمكن أن يترشح على غرار المشير خليفة حفتر رجل الشرق القوي. 

   وردا على سؤال عن ترشيحهما وكذلك ترشح رئيس الوزراء عبد الحميد دبيبة قال السايح إن “كل من تنطبق عليه الشروط التي يقتضيها القانون يمكنه الترشح” ليصبح أول رئيس ليبي ينتخب بالاقتراع العام. 

   وأعلنت خمس شخصيات مسبقا عن ترشحها هي وزير الداخلية السابق فتحي باشاغا  والدبلوماسي ومؤسس حزب “إحيا ليبيا” عارف نايد والسفير الليبي السابق لدى الأمم المتحدة إبراهيم الدباشي ووزير الصناعة الأسبق في عهد القذافي وعضو حزب “المشروع الوطني” فتحي بن شتوان والكوميدي الليبي الشهير حاتم الكور الذي شكل إعلانه مفاجأة.

فرانس24/ أ ف ب


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى