آخر الأخبارأخبار محلية

القطان: لبنان اليوم يحاصر بالجوع والفقر بسبب مواقفه الداعمة للقضية الفلسطينية

وطنية – إنتقد رئيس جمعية “قولنا والعمل” الشيخ أحمد القطان في خلال محاضرة للأخوات لمناسبة عيد المولد النبوي الشريف وأسبوع الوحدة الإسلامية في مقر الجمعية ( برالياس)،” تأخر الحكومة في تولي مسؤولياتها، وتأمين حاجيات الناس في ظل الوضع المعيشي الصعب الذي يعيشه البلد”، وقال:” شغل الناس الشاغل اليوم هو توفير مادة المازوت والتدفئة. والسؤال
هو:ما دور الحكومة اليوم في توفير هذه المادة للناس؟ خصوصا مع حال الفقر والعوز والوضع المعيشي الصعب الذي يعيشه الشعب اللبناني اليوم”.

أضاف الشيخ القطان :” ينبغي على الحكومة أن تأخذ دورها الحقيقي، لا أن تتكل على ما يقدمه حزب الله للبنانيين من توفير لمادة المازوت من خلال ما تقدمه الجمهورية الإسلامية الإيرانية من دعم للبنان، لأن هذا العمل من واجب الدولة لا من واجب حزب الله، فقد يقوم حزب الله بالمساعدة، لكن ليس عليه أن يتحمل أعباء تأمين المازوت لكل اللبنانيين”

وسأل الشيخ القطان الحكومة اللبنانية، وقال :” نحن نتساءل أين وصلت الحكومة في ملف البطاقة التموينية التي من المفترض أن تكون أصبحت جاهزة للتنفيذ؟ خصوصا أن هذه البطاقة من المفترض أن تخفف على اللبناني ما أمكن من هذا الوضع المعيشي الصعب.ماذا تقدم الحكومة الجديدة اليوم للبناني في ظل هذه الظروف المأسوية التي يمر بها البلد؟”.

وختم القطان: “إن ما يمر به البلد اليوم ليس إلا نتيجة من نتائج الفساد، فالدين الذي يقدر بمائة مليار دولار على لبنان من أين أتى ؟ هذا الدين ليس إلا نتاج سنين من الفساد، ومن الغريب أن رئيس الحكومة السابق حسان دياب رغم أنه لم يبق في رئاسة الحكومة إلا مدة بسيطة، إلا أنهم أرادوا أن يحملوه مسؤولية هذا الفساد المتراكم منذ سنوات، وليعلم الجميع أن لبنان اليوم يحاصر بالجوع والفقر بسبب مواقفه الداعمة للقضية الفلسطينية، فكثير من العروض عرضت على لبنان بأن يتخلى عن مواقفه الداعمة للقضية الفلسطينية والمقاومة، وبالتالي يشطب كل الدين عن لبنان، ولكن هذا لن يحدث ما دام في أراضينا محتل ينهب خيراتنا ويسلب مقدراتنا”.

=================


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى