آخر الأخبارأخبار محلية

اللبناني الواعد: الشعب ضد الفتنة

وطنية – عقدت منسقية كسروان في “الحزب اللبناني الواعد”، اجتماعها الدوري برئاسة فارس فتوحي، وناقشت التطورات وأحداث الطيونة وملف الاستحقاق الانتخابي.

واسف المجتمعون في بيان أصدروه إثر الاجتماع، عند “الاحداث الدموية التي شهدها الخميس الاسود في 14 تشرين الاول”، وعزوا “السياسيين الذين قتلوا البلد بايديهم من خلال تسببهم بطريقة او بأخرى بالازمة الاقتصادية، والاصعب انهم غرزوا الخنجر بقلب البلد الذي يحتضر من خلال محاولة اخذه الى حرب اهلية مرة جديدة. هذا أمر يرفضه اللبنانيون كليا، فالشعب ضد الفتنة وهو اوعى من بعض السياسيين ويدرك ان الحرب ليست في مصلحته، لا بل تؤدي الى مزيد من التدهور”.

اما على الصعيد الانتخابي، فتوقف المجتمعون عن “الاخبار التي بدأت تتردد عن الاموال التي تدفع منذ الآن لشراء الضمائر والاصوات”، ونبهوا إلى “تكرار اخطاء الماضي من خلال انتخاب اشخاص مزيفين في الوطنية والانتماء، ولا يهمهم الا مصالحهم الخاصة، مع العلم بأن تقديم المصلحة الخاصة على ما سواها اوصل البلد الى هذا المستوى من الانهيار”.

ولفتوا الى أن الحزب “يركز على اهمية انتخاب من يقف الى جانبنا في الايام الحلوة والمرة، مع التدقيق في البرامج المطروحة التي تؤدي الى انقاذ البلد من خلال المشاريع الانمائية المستدامة”.

وشددوا على “الحاجة الى وجوه جديدة تخرجنا في فكرة الزعامة المتحكمة منذ سنوات والتي تعيد البلد الى زمن الاقطاع”.

========== ل.خ


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى