آخر الأخبارأخبار محلية

بو عاصي في الاحد الثاني لمسيرات بعبدا الساحل : كفرشيما وبسابا خطا الدفاع عن الهوية اللبنانية

وطنية – جال عضو تكتل “الجمهورية القوية” عن قضاء بعبدا النائب بيار بو عاصي سيرا على الاقدام في بسابا وكفرشيما، في الاحد الثاني لمسيرات بعبدا – الساحل، يرافقه رئيس بلدية بسابا كلود ابي انطون، نائب رئيس بلدية كفرشيما أندريه المر، منسق بعبدا في “القوات اللبنانية” جورج مزهر وحشد من المخاتير والمناصرين والاهالي.

هدفت المسيرة الى الاطلاع على جمال الطبيعة والابنية التراثية والكنائس والاديار، وتخللها وقفات عدة نظمها الاهالي لإستقبال بوعاصي والمشاركين.

ووضع بو عاصي اكليلا على نصب شهداء بسابا واعرب عن “تأثره الدائم في حضرة الشهداء الذين اختاروا الدفاع عن وطنهم وهويتهم ومجتمعهم”، وشدد على ان “من يضحي في سبيل شعبه يكون من خيرة الناس، واهالي بسابا كانوا خط الدفاع الاول حيث لا نجد بيتا في البلدة لم يضح اكان بالحجر او بالبشر او بالاثنين معا”.

كفرشيما
وفي كفرشيما، ذكر بوعاصي ب”الدور الريادي لابني كفرشيما ابراهيم وناصيف اليازجي في النهضة العربية ولأبنيها بشارة وسليم تقلا اللذين اساسا جريدة الاهرام في مصر”، وقال: “تربينا على الفن اللبناني الاصيل مع كبار من هذه البلدة أكان فليمون وهبي أو حليم الرومي أو ابنته السيدة ماجدة الرومي أو الموسيقار ملحم بركات والفنان عصام رجي والفنانة ماري سليمان”، متوقفا عند عطاء البلدة في عالم السياسة مع الامين العام للجبهة اللبنانية الراحل ادوار حنين.

واشار الى ان”كفرشيما كانت بوابة المنطقة المحررة، وصمدت وعانت وسقط من بناتها وابنائها ما لا يقل عن 77 شهيدا دفاعا عن كل لبنان. لان كفرشيما زرعت ثقافة وادب وفن أكثر من غيرها، دافعت عن هذا الوطن بإندفاع كبير. فصمود كفرشيما ليس فعلا ماضيا ناقصا بل فعل حاضر ومستقبل كامل باذن الله”.
اشارة الى ان المسار الثالث في الاحد المقبل سيشمل بلدتي بعبدا وبطشاي.

============ج.ع


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى