آخر الأخبارأخبار محلية

توقيع مذكرات تفاهم لتعزيز التعاون العربي في الدورة 60 للمجلس التنفيذي لمنظمة التنمية الصناعية

وطنية – عقد “المجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين”، (تابعة لجامعة الدول العربية ومقرها الدائم في الرباط)، أعمال دورته الستين، اليوم الخميس برئاسة مملكة البحرين عبر تقنية التواصل عن بعد من مقر المنظمة بالعاصمة المغربية الرباط.

واستعرض المهندس عادل صقر الصقر، المدير العام للمنظمة “أبرز الفعاليات وورش العمل التدريبية التي قامت المنظمة بتنظيمها في مجال التنمية الصناعية وفي قطاع التعدين واقتصاد المعرفة والذكاء الاصطناعي، في إطار رؤيتها المستقبلية وبما يواكب التحديات الاقتصادية الدولية والإقليمية الراهنة”.

وأشار الصقر إلى “عقد العديد من اجتماعات اللجان الفنية التنسيقية التابعة للمنظمة، منها على سبيل المثال الاجتماع (56) للجنة العربية العليا للتقييس والذي تم خلاله اعتماد مشاريع المواصفات القياسية وعددها (564) كمواصفات قياسية عربية موحدة (منها 30 مواصفة باللغة العربية و534 مواصفة متبناة بلغتها الأصلية)، كما وجاري التحضير للملتقى الثالث في شأن “المناطق الصناعية ودورها في جذب الاستثمار الصناعي وتنمية الصادرات” والذي سيعقد في مدينة طنجة خلال الفترة، 14-16/12/2021.

وقالت إيمان أحمد الدوسري، وكيل وزارة الصناعة والتجارة والسياحة في مملكة البحرين، رئيس الدورة الستين للمجلس التنفيذي، إن “المرحلة الراهنة التي يعيشها العالم مع جائحة كورونا تتطلب مواكبة لكل المستجدات على كل الأصعدة من خلال الاستمرار في الارتقاء بالحلول المتعلقة بإستراتجية التنمية الصناعية في الدول العربية والتطبيق العلمي وتبادل الخبرات في مجالات الصناعات البيئية وذات صلة بالطاقات المستدامة والاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية في الطاقات المتجددة، بجانب الاستمرار في تطوير قطاعات التقييس والبنية التحتية للجودة”.

وثمن عمر أحمد السويدي، وكيل وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة في دولة الإمارات العربية المتحدة ورئيس الدورة الـ59 للمجلس التنفيذي للمنظمة، “الجهود التي تقوم بها الدول الأعضاء من أجل دعم أنشطة المنظمة وتعزيز دورها في مختلف المجالات كبيت خبرة عربي، بما يخدم الأهداف التنموية والاقتصادية للدول العربية، ويدعم أهدافها في تطوير مجالات التقييس والتعدين والصناعة ودعم التجارة العربية البينية”.

وفي إطار دعم تعزيز التعاون والشراكة بين المنظمة والمؤسسات والاتحادات العربية النوعية من القطاعين العام والخاص، وقع الصقر مذكرتي تفاهم: الأولي بين المنظمة ومجموعة طلال أبو غزالة العالمية، في شخص أبو غزالة – رئيس المجموعة، والثانية بين المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين والاتحاد العربي للكهرباء، في شخص ناصر علي المهندي – الأمين العام للاتحاد.

وتسعى هاتان المذكرتان إلى “التعاون والتنسيق في مجال الدعم الفني وتبادل الخبرات والاستشارات الفنية، وتشجيع نقل المعرفة ونشرها، وأيضا التعاون في مجال الإبداع والابتكار وتقنية المعلومات ونشر التوعية في مجالات الصناعة، التقييس، التعدين”.

============== ز.ع.


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى