أخبار دولية

السويس أولا والآن نهر آرون

السويس أولا والآن نهر آرون

كشفت صحيفة “دايلي ميل” البريطانية، عن جنوح سفينة شحن بطول 260 قدما عبرت نهر “آرون” في غرب ساسكس ببريطانيا.

وأشارت الصحيفة إلى أن السفينة، “إليز”، رست في وضع مائل في ميناء “ليتلهامبتون” على نهر “آرون”، بعد أن انحرفت عن خطوط الإرساء في الساعات الأولى من صباح أمس، لافتة إلى أن السفينة التي ترفع علم “أنتيغوا وبربودا” أبحرت إلى الميناء من “أنتويرب” في بلجيكا لتفريغ حمولتها في الساعة الـ01:15 صباح أمس (بالتوقيت المحلي)، وعلقت في حوالي الساعة الـ03:30 من صباح أمس (بالتوقيت المحلي).

وأفادت “دايلي مايل” بأن السفينة جرفت مسافة 100 قدم قبل أن تتعثر في مجرى النهر الموحل، حيث سدت السفينة معظم الممر المائي.

وقال متحدث باسم الميناء إن “السفن بقيت قادرة على المرور عبر فجوة ضيقة بالضفة الغربية، وإنه لم ترد أنباء عن وقوع إصابات أو تلوث”.

وأوضح أن السفينة سوف تطفو مرة أخرى مع ارتفاع المد والهدف هو إعادتها بعد ذلك إلى رصيف بديل عند ارتفاع المياه”، مشيرا إلى أن “النهر لا يزال مفتوحا حاليا لملاحة جميع المركبات نظرا لوجود مساحة كافية للتنقل بين السفينة والضفة الغربية”.

أعادت السفينة تعويم نفسها عند ارتفاع المد في حوالي الساعة الـ01:15 من مساء أمس، دون الحاجة إلى تدخل جاد، وفقا لسلطات الميناء، كما تم تصوير زورقين قطرين يدفعان السفينة بأمان إلى جدار الميناء، بحسب “دايلي مايل”.

هذا وسارع مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي إلى الإشارة إلى أوجه التشابه بين المواقف في منطقة غرب ساسكس وقناة السويس، حيث تعطلت حركة مرور السفن عبر قناة السويس، إثر جنوح سفينة حاويات عملاقة في وقت سابق، إذ قال تقرير إن سفنا تنقل نفطا بقيمة 400 مليون دولار لا يمكنها المرور عبر القناة.

كتب أحدهم: “السويس أولا الآن نهر آرون!”، بينما أضاف آخر: “آمل أن تتعافى التجارة العالمية من هذا المأزق”.

وقال مستخدم آخر مازحا: “اسمي ريفر آرون، لكن الليلة، سأكون قناة السويس.

للمزيد على facebook

اقرا ايضا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى