آخر الأخبارأخبار دولية

فرنسا تعلن أنها لن تقاطع “دبلوماسيا” دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين


نشرت في: 09/12/2021 – 11:01

أعلنت فرنسا الخميس عن عدم مقاطعتها “دبلوماسيا” دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين المرتقبة في فبراير/شباط 2022، حسبما قال وزير التعليم والرياضة الفرنسي جان-ميشال بلانكيه. ويأتي القرار غداة إعلان بريطانيا وكندا الأربعاء انضمامهما للولايات المتحدة وأستراليا في “المقاطعة الدبلوماسية” لدورة بكين، وبالتزامن مع تنديد الصين بقرار الدول الأربعة محذرة من أنها “ستدفع الثمن”.

أعلن وزير التعليم والرياضة الفرنسي جان-ميشال بلانكيه الخميس أن بلاده لن تقاطع “دبلوماسيا” دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين المرتقبة عام 2022، خلافا لقرارات الولايات المتحدة وكندا وأستراليا وبريطانيا.

وقال الوزير لمحطتي “آر آم سي” و”بي أف أم تي في” إن “فرنسا لن تقوم بذلك” مضيفا أنه لن يتوجه إلى الصين في فبراير/شباط لحضور المباريات إنما ستقوم الوزيرة المنتدبة للرياضة روكسانا ماراسينيانو بذلك.

تغريدة جان-ميشال بلانكيه


ويأتي القرار الفرنسي غداة إعلان بريطانيا وكندا الأربعاء انضمامهما للولايات المتحدة وأستراليا في “المقاطعة الدبلوماسية” للدورة، ما مثل ضربة جديدة للنظام الصيني الذي يتهمه الغرب بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان.

وكانت فرنسا أعلنت في وقت سابق عن أنها “ستنسق” مع الدول الأخرى في الاتحاد الأوروبي حول الموقف الذي ستتبعه.

من جهة أخرى، تمسكت اللجنة الأولمبية الدولية بـ”الحياد” وامتنعت عن التعليق على هذه “القرارات السياسية البحتة”، ورحبت بغياب المقاطعة الرياضية. وقال رئيس اللجنة توماس باخ للصحافة الأربعاء “ينصب اهتمامنا بشكل كامل على الرياضيين”.

والخميس، نددت الصين بقرار الولايات المتحدة وأستراليا وبريطانيا وكندا مقاطعة دورة بكين “دبلوماسيا” محذرة من أنها “ستدفع الثمن”. وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ وينبن إن تلك الدول التي سترسل رياضيين إلى الألعاب الأولمبية لكن ليس مسؤولين رسميين، “ستدفع ثمن” قرارها.

وتنظم الألعاب الأولمبية الشتوية في الفترة ما بين 4 و20  فبراير/شباط، لكن بسبب القيود التي تفرضها الصين على دخول الأجانب في إطار مكافحتها فيروس كورونا، من المرتقب أن يحضر عدد قليل من المسؤولين السياسيين العالميين إلى بكين، باستثناء حضور لافت للرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي قبل دعوة نظيره الصيني شي جينبينغ.

فرانس24/ أ ف ب

//platform.twitter.com/widgets.js


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى