آخر الأخبارأخبار دولية

التيار الصدري أكبر كتلة في البرلمان بفوزه بـ 73 مقعدا

نشرت في: 30/11/2021 – 18:15

فاز التيار الصدري الذي يقوده رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر بـ73 مقعدا من مجموع 329 ليصبح بذلك أكبر كتلة في مجلس النواب العراقي للسنوات الأربع المقبلة. وأثبتت نتائج هذه الانتخابات تمتع الصدر بشعبية واسعة في العراق مما سيجعل منه لاعبا في مشاورات تشكيل الحكومة العراقية.

أعلنت المفوضية المستقلة للانتخابات التشريعية العراقية في بيان الثلاثاء فوز التيار الصدري بزعامة رجل الدين مقتدى الصدر بـ73 مقعدا ليكون أكبر الكتل في البرلمان العراقي للسنوات الأربع المقبلة.

وذكر بيان للمفوضية أن “التيار الصدري حصل على 73 مقعدا في الانتخابات التشريعية” من أصل 329 مقعدا وهو مجموع مقاعد مجلس النواب. وحصل “تحالف الفتح” الذي أعترض على النتائج الأولية بدعوى حدوث تزوير، على 17 مقعدا.

وأثبتت النتائج الرسمية للانتخابات التشريعية أن مقتدى الصدر لا يزال يتمتع بقاعدة شعبية واسعة، إذ فاز تياره بالكتلة الأكبر في البرلمان (73 مقعدا).

وبالتالي، سيكون رجل الدين المعمّم أكثر من أي وقت مضى اللاعب الذي لا يمكن تفاديه في المفاوضات المقبلة لتشكيل حكومة في العراق.

وأطلق مقتدى الصدر عبر منصة “تويتر” رسائل سياسية عديدة ترافقت مع المفاوضات للتأسيس لتحالفات سياسية مع قوى أخرى. وعلى الرغم من أن له صلات وعلاقات في إيران، لكن تثير تعليقاته غالبا غضب أولئك المقربين من طهران.

وهو لا يتردد في المطالبة مثلا بحل “الميليشيات”، وبدعوة أنصار الحشد الشعبي، الفصائل الموالية لإيران التي رفضت نتائج الانتخابات بعد أن سجلت الكتلة الممثلة لها، “الفتح”، تراجعا، إلى وقف الضغط.

فرانس24/ أ ف ب

مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى