آخر الأخبارأخبار دولية

البرلمان السويدي يعيد انتخاب أندرسون رئيسة للوزراء بعد استقالتها بسبب فشلها في تمرير مشروع الميزانية


نشرت في: 29/11/2021 – 20:40

بعد خمسة أيام على اختيارها الأسبوع الماضي ثم استقالتها في غضون سبع ساعات، أعاد البرلمان السويدي الإثنين انتخاب رئيسة الحزب الاشتراكي الديمقراطي السويدية ماغدالينا أندرسون (54 عاما) رئيسة للحكومة لتصبح أول امرأة تشغل هذا المنصب في المملكة. ويغلق هذا الانتخاب ملف انتقال السلطة بعد استقالة رئيس الوزراء ستيفان لوفن الذي بقي في السلطة طيلة سبعة أعوام وقبل أقل من عام على الانتخابات التشريعية المقررة في أيلول/سبتمبر 2022.

انتخب البرلمان السويدي الإثنين من جديد رئيسة الحزب الاشتراكي الديمقراطي السويدية ماغدالينا أندرسون (54 عاما) رئيسة للحكومة لتصبح أول امرأة تشغل هذا المنصب في المملكة. وقدمت أندرسون استقالتها الأربعاء بعد سبع ساعات على تعيينها من قبل البرلمان بعد فشلها في تمرير مشروع الميزانية وانسحاب حزب الخضر من الائتلاف الحكومي.

وعلى الرغم من تقدم السويد في مجال المساواة بين الجنسين إلا أنه لم يسبق أن تولت امرأة رئاسة الوزراء فيها على عكس جميع بلدان الشمال الأوروبية الأخرى.

وصوت 173 نائبا ضد انتخابها للمنصب، في حين أيد 101 نائب انتخابها فيما امتنع 75 آخرون عن التصويت.

وفي السويد، تتم الموافقة على الحكومة ما لم تصوت غالبية مطلقة محددة بـ175 نائبا على عدم منحها الثقة.

ويغلق هذا الانتخاب ملف انتقال السلطة بعد استقالة رئيس الوزراء ستيفان لوفن الذي بقي في السلطة طيلة سبعة أعوام وقبل أقل من عام على الانتخابات التشريعية المقررة في أيلول/سبتمبر 2022.

وستقدم أندرسون حكومتها أمام الملك كارل غوستاف الثلاثاء، لتستلم مهامها بشكل رسمي حينها. وقدمت أندرسون استقالتها الأربعاء بعد سبع ساعات على تعيينها من قبل البرلمان بعد فشلها في تمرير مشروع الميزانية وانسحاب حزب الخضر من الائتلاف الحكومي.

وقال أستاذ العلوم السياسية في جامعة لوند أندرس سانرستدت لوكالة الأنباء الفرنسية «ستكون من الآن فصاعدا على رأس حكومة مشكلة من حزب واحد. مفاجئات أكثر إذا. وأزمات أكثر، في الوقت الراهن على الأقل”.

 

فرانس24/ أ ف ب


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى