أخبار محليةآخر الأخبار

الوكالة الوطنية للإعلام – (*) نصرالله: ما دام لبنان في دائرة التهديدات الاسرائيلية فهذا يعني اننا سنواصل الدفاع عن سيادتنا

وطنية – تطرق الأمين العام ل”حزب الله” السيد حسن نصر الله في كلمة ألقاها عبر شاشة قناة “المنار” إلى عدة عناوين، بدأها بتوجيه التهنئة إلى الشعب اللبناني لمناسبة عيد الاستقلال، مشيرا إلى “وجود وجهات نظر متعددة حول طبيعة الاستقلال العام 1943، وما يدور حوله من نقاش”، مؤكدا أن “لبنان دخل مرحلة استقلال ودولة مستقلة وله سيادة وحرية ولو على مستوى شكلي، وأنا لا أريد أن أتبنى وجهة نظر معينة”، مطالبا اللبنانيين ب”الحفاظ على استقلالهم وأن يحولوه إلى استقلال كامل بدل أن يقولوا أنه شكلي”.

وأضاف: “ان الحفاظ على الوطن والدولة والسيادة هي معركة مستمرة ويجب الحفاظ على الوطن”، معلنا أن “أكبر عملية استقلال خاضها اللبنانيون كانت في مواجهة اجتياح اسرائيل للبنان العام 1982 ووصلت الى العاصمة بيروت والى القصر الرئاسي في بعبدا، وكاد أن يقضي على استقلال لبنان وحريته، وأن يكون دولة تابعة”.

وأشار الى “مقاومة اللبنانيين وخاصة المقاومة المسلحة ضد الاحتلال الاسرائيلي، فكان الانسحاب الاسرائيلي العام 1985 وصولا الى الانسحاب الكامل العام 2000″، مؤكدا أن “هذا هو الاستقلال الفعلي للبنان”.

واعتبر ان “احتلال اجزاء من لبنان يعني ان سيادته منقوصة، ومثلها في عدم استغلال ثرواته، وفي التدخل الاميركي اليومي ومنها الانتخابات النيابية المقبلة”.

وتابع: “ما دام لبنان في دائرة التهديدات الاسرائيلية فهذا يعني اننا سنواصل الدفاع عن سيادتنا”.

ثم تطرق الى “مسألة وضع حركات المقاومة في دائرة الارهاب في بعض الدول”، وقال: “ما يتعلق بنا في لبنان قد يكون له علاقة بالمنطقة وبالانتخابات النيابية المقبلة، وايضا في عملية التطبيع بين العدو ودول عربية وغيرها”، ملمحا الى “مناسبة قريبة سيتحدث فيها وتتعلق بأوضاع المنطقة، وأكد أن “لا شيء سينال من قدرة وعزم المقاومة”.

ثم انتقل الى الحديث عنملف كورونا.

                       =================

مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى