آخر الأخبارأخبار دولية

اجتماع مجلس الدفاع الفرنسي برئاسة ماكرون لاتخاذ قرارات حاسمة لمواجهة الموجة الخامسة من فيروس كورونا


نشرت في: 24/11/2021 – 10:21

يترأس الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأربعاء اجتماعا لمجلس الدفاع للنظر في الإجراءات الجديدة المتوجب اتخاذها لمواجهة الوتيرة المتسارعة من انتشار فيروس كورونا في الأيام الأخيرة، ولا سيما بعد تسجيل فرنسا أكثر من 30 ألف إصابة جديدة الثلاثاء للمرة الأولى منذ آب/أغسطس الماضي.

يتخذ مجلس الدفاع الصحي الفرنسي الأربعاء، بحضور الرئيس إيمانويل ماكرون، قرارا بشأن جدول إعطاء الجرعات المعزّزة للتصدى للموجة الخامسة الجديدة من وباء فيروس كورونا. في وقت تبدو هذه المسألة ضاغطة بسبب تسارع تفشي الوباء في البلاد. وجاءتإصابة رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس كمثال رمزي على ذلك.

سجلت فرنسا أكثر من 30 ألف إصابة جديدة بكوفيد-19 خلال 24 ساعة للمرة الأولى منذ أغسطس/آب، مع انتشار العدوى بوتيرة متسارعة على الرغم من فرض تدابير جديدة للتباعد الاجتماعي وحملة لإعطاء جرعات تنشيطية. وسجلت وزارة الصحة 30454 إصابة الثلاثاء، مما يرفع الإجمالي لأكثر من 7,45 مليون حالة، ويزيد متوسط الإصابات الجديدة على مدى سبعة أيام لأكثر من 20 ألفا للمرة الأولى منذ 24 أغسطس/آب.

وقال وزير الصحة أوليفييه فيران لأعضاء البرلمان مبلغا عن الزيادة قبل نشر الأرقام “سنعلن اليوم عن 30 ألف إصابة على مدى 24 ساعة. هذه زيادة هائلة في معدل الإصابات، تدل، للأسف، على أننا (دخلنا) بالفعل في موجة خامسة من الجائحة”. وقفزت الإصابات اليومية الجديدة بمعدل 54 بالمئة مقارنة بيوم الثلاثاء الماضي.

وفي الأسبوع الماضي قالت هيئة تنظيمية مسؤولة عن الصحة في فرنسا إنه يتعين توسيع مظلة إعطاء جرعات ثالثة تنشيطية من اللقاح لتشمل كل من تزيد أعمارهم عن 40 عاما، وجعلت الحكومة استخدام الكمامة إلزاميا في جميع المدارس الابتدائية مرة أخرى اعتبارا من 15 نوفمبر/تشرين الثاني.

وعدد الإصابات المسجلة اليوم في فرنسا هو الأعلى منذ تسجيل 30920 حالة في 11 أغسطس/آب.

 

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى