آخر الأخبارأخبار دولية

الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات جديدة على بيلاروسيا خلال “الأيام القادمة”

نشرت في: 15/11/2021 – 19:55

أعلن الاتحاد الأوروبي الاثنين أنه سيفرض “في الأيام القادمة” عقوبات على بيلاروسيا على خلفية أزمة المهاجرين، بعد أن أيد وزراء خارجية الدول الأعضاء الخطوة. ويتهم الغرب الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو بتدبير الأزمة ردا على عقوبات أوروبية فرضت على بلده، عبر تشجيع المهاجرين على السفر إلى مينسك ومساعدتهم على الوصول إلى الحدود.

في خضم تواصل أزمة المهاجرين على الحدود بين بيلاروسيا وبولندا، قال وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل إن التكتكل سيفرض “في الأيام القادمة” عقوبات على بيلاروسيا، بعد أن أيد وزراء خارجية الدول الأعضاء الخطوة.

وقال بوريل بعد لقائه الوزراء إن العقوبات الجديدة ستطال “عددا كبيرا” من الأفراد والكيانات لدورهم في “تسهيل العبور غير القانوني لحدود الاتحاد الأوروبي”.

وأضاف المسؤول الأوروبي “من خلال توسيع نطاق العقوبات سنتمكن من استهداف المسؤولين عن استغلال المهاجرين”.

ما دلالات العقوبات الأوروبية الجديدة على بيلاروسيا؟

توسيع العقوبات

وأفاد دبلوماسيون أنه من المتوقع أن تشمل العقوبات الجديدة نحو 30 مسؤولا بيلاروسيا وشركة الطيران الحكومية ووكالات سفر، متهمين بالمساعدة في إيصال المهاجرين إلى الحدود.

يخيم الآلاف من المهاجرين المتحدرين أساسا من الشرق الأوسط في ظروف مزرية على الحدود بين بيلاروسيا وبولندا.

ويتهم الغرب الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشنكو بتدبير الأزمة ردا على عقوبات أوروبية فرضت على بلده، عبر تشجيع المهاجرين على السفر إلى مينسك ومساعدتهم على الوصول إلى الحدود.

وضغطت بروكسل على محطات العبور الرئيسية مثل تركيا ودبي لتعليق الرحلات الجوية إلى مينسك من أجل وقف تدفق المهاجرين إلى الاتحاد.

كما يحث الاتحاد الأوروبي الأمم المتحدة على التدخل لتقديم المساعدة للرجال والنساء والأطفال على الجانب البيلاروسي من الحدود.

وسبق أن أدرج الاتحاد الأوروبي 166 شخصا مرتبطين بالنظام، بينهم لوكاشنكو وأبناؤه، على قائمة سوداء بسبب حملة قمع للمعارضة منذ الانتخابات المطعون فيها العام الماضي.

 

فرانس24/ أ ف ب


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى