آخر الأخبارأخبار دولية

بولندا تطالب الناتو “بإجراءات ملموسة” ولا تستبعد إغلاقا كاملا للحدود مع بيلاروسيا


نشرت في: 15/11/2021 – 06:56

دعت بولندا الأحد حلف شمال الأطلسي إلى اتخاذ “خطوات ملموسة” لحل أزمة المهاجرين العالقين على الحدود مع بيلاروسيا، حسبما أفادت وكالة الأنباء البولندية الرسمية (بي.إيه.بي). ونقلت الوكالة عن رئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافيتسكي قوله إن بلاده وليتوانيا ولاتفيا قد تطلب إجراء مشاورات بموجب البند الرابع من معاهدة حلف الناتو، مشيرا إلى احتمال فرض المزيد من العقوبات الأوروبية على بيلاروسيا بما في ذلك “الإغلاق الكامل للحدود”.

نقلت وكالة الأنباء البولندية الحكومية (بي.إيه.بي) الأحد عن رئيس وزراء بولندا ماتيوش مورافيتسكي قوله، إن حلف شمال الأطلسي لا بد أن يتخذ “خطوات ملموسة” لحل أزمة المهاجرين على الحدود مع بيلاروسيا.

وأضاف مورافيتسكي بأن بولندا وليتوانيا ولاتفيا ربما تطلب إجراء مشاورات بموجب البند الرابع من معاهدة الحلف، وبموجب هذا البند يمكن لأي دولة عضو أن تطلب إجراء مشاورات إذا رأت أن وحدة أراضيها أو استقلالها السياسي أو أمنها عرضة للتهديد.

وفي السياق، قال مورافيتسكي “نناقش مع لاتفيا، ومع ليتوانيا بشكل خاص، تفعيل البند الرابع من معاهدة حلف شمال الأطلسي”. مضيفا “لا يكفي مجرد أن نعبر عن القلق، الآن نحتاج إلى خطوات ملموسة والتزام الحلف بأكمله”.

وصرح مورافيتسكي لوكالة (بي.إيه.بي) بأن قادة الاتحاد الأوروبي سيناقشون فرض المزيد من العقوبات على بيلاروسيا مضيفا “سنناقش بالتأكيد المزيد من العقوبات بما في ذلك الإغلاق الكامل للحدود”.

من ناحية أخرى أفادت الشرطة البولندية الأحد بأن مجموعة من نحو 50 مهاجرا اخترقت التحصينات على الحدود مع بيلاروسيا واقتحمت البلاد قرب قرية ستارزينا، في الوقت الذي يزداد فيه التوتر بين البلدين.

وذكرت شرطة بودلاسكا على تويتر “قبل الخامسة من مساء أمس، اقتحم حوالي 50 شخصا بولندا بالقرب من ستارزينا”، مضيفة أنه تم اعتقال 22 مواطنا عراقيا في وقت لاحق. وأضافت الشرطة بأنها تعرضت لهجوم مساء السبت خلال محاولة منفصلة للتوغل عبر الحدود.

وتم تسجيل ما لا يقل عن 223 محاولة لعبور الحدود بشكل غير قانوني السبت، بحسب حرس الحدود البولندي.

وسافر آلاف المهاجرين إلى بيلاروسيا على أمل العبور إلى الاتحاد الأوروبي، لكنهم وجدوا أنفسهم محاصرين على الحدود وسط برودة قارسة. ويتهم الاتحاد الأوروبي مينسك بتدبير الأزمة للضغط عليه بعد العقوبات التي فرضها عليها، لكن بيلاروسيا نفت ذلك مرارا. وحذرت بعض الدول في المنطقة من أن المواجهة قد تتصاعد إلى صراع عسكري.

فرانس24/ رويترز


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى