آخر الأخبارأخبار دولية

الحوثيون يسيطرون على مناطق واسعة جنوب الحديدة بعد انسحاب القوات الحكومية


نشرت في: 13/11/2021 – 15:15

أفادت مصادر في القوات الحكومية اليمنية أن الحوثيين سيطروا الجمعة على مناطق واسعة جنوب مدينة الحديدة الساحلية والتي تمثل المعبر الرئيسي للمساعدات الإنسانية والمشمولة بوقف لإطلاق النار أبرم عام 2018. فيما قالت الأمم المتحدة إنها تراقب هذه التطورات عن كثب.

في الوقت الذي تستمر فيه المعارك المحتدمة حول مدينة مأرب الاستراتيجية، تقدم الحوثيون الجمعة في منطقة واسعة جنوب مدينة الحديدة الساحلية التي شملها وقف لإطلاق النار أبرم عام 2018، وفق ما أفادت مصادر في القوات الحكومية اليمنية.

وتأتي سيطرة الحوثيين على المنطقة بعدما أخلت القوات الحكومية مواقعها جنوب الحديدة، حسب المصادر التي لم تذكر أسباب الانسحاب.

خلال محادثات السلام الأخيرة حول اليمن عام 2018 في السويد، تم التوصل إلى وقف لإطلاق النار في مدينة الحديدة الواقعة غرب البلاد والتي تمثل المعبر الرئيسي للمساعدات الإنسانية. لكن الهدنة تعرضت مذاك للخرق مع وقوع اشتباكات عدة حول المدينة بين الحوثيين المدعومين من إيران والقوات الموالية للحكومة المدعومة عسكريا من تحالف تقوده السعودية.

وقالت الأمم المتحدة إنها تراقب الوضع قرب الحديدة عن كثب. حيث صرح المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق للصحافيين “ندعو جميع الأطراف المتحاربين إلى ضمان سلامة المدنيين في المناطق التي تتغير فيها خطوط المواجهة وما حولها”.

تواصل معركة مأرب

على صعيد متصل، قال الحوثيون إنهم يتقدمون نحو مدينة مأرب، عاصمة المحافظة الغنية بالنفط التي تحمل الاسم نفسه. ويعلن التحالف إلحاق خسائر كبيرة بالحوثيين بشكل شبه يومي. ويتعذر التحقق من العمليات التي يعلنها التحالف بشكل مستقل، ونادرا ما يبلغ الحوثيون عن خسائرهم.

منذ اندلاع النزاع عام 2014، سيطر الحوثيون تدريجيا على جزء كبير من شمال اليمن، بما في ذلك العاصمة صنعاء. وخلال سبع سنوات من الحرب، غرق اليمن في واحدة من أسوأ المآسي الإنسانية في العالم وفق الأمم المتحدة، وصار أكثر من ثلثي سكانه يعتمدون على المساعدات الدولية. كما قتل عشرات آلاف اليمنيين، معظمهم من المدنيين، وشرد الملايين بحسب منظمات دولية.

فرانس24/ أ ف ب


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى