آخر الأخبارأخبار دولية

قتلى ومفقودون في انهيار مبنى قيد الإنشاء في لاغوس


نشرت في: 01/11/2021 – 22:33

شهدت لاغوس، العاصمة الاقتصادية لنيجيريا انهيار ناطحة سحاب قيد الإنشاء الإثنين ما أسفر عن وقوع قتلى في صفوف العمال فيما لا يزال آخرون تحت الأنقاض، وقد أكد المسؤول في وكالة إدارة الكوارث أن “العديد من العمال علقوا تحت الركام” من دون إعطاء رقم محدد. فيما قالت الشرطة أن أسباب الانهيار لم تتضح بعد.

انهارت ناطحة سحاب قيد الإنشاء الإثنين في العاصمة الاقتصادية لنيجيريا لاغوس، ما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص على الأقل ومحاصرة العشرات، في حصيلة مرشحة للارتفاع لا سيما وأن عشرات العمال لا يزالون تحت الأنقاض.

قبيل الساعة 15,00 (14,00 ت غ) في حين كان عشرات العمال في موقع البناء، انهار المبنى المؤلف من 21 طابقا والواقع في حي إيكويي الفخم في لاغوس.

وقال إبراهيم فارينولي من الوكالة الوطنية لإدارة الطوارئ أنه تم إنقاذ أربعة أشخاص حتى الآن وانتشال أربعة جثث من الموقع، مشيرا إلى أن عمليات البحث والإنقاذ مستمرة.

وتعتبر إيكويي من أكثر المناطق السكنية والتجارية تميزًا في لاغوس العاصمة الاقتصادية التي يقطنها نحو 20 مليون شخص.

وبدا الذهول على وجوه العمال المنتشرين حول الركام البالغ ارتفاعه أكثر من عشرة أمتار، وقد غطاهم الغبار.

وأكد خمسة منهم على الأقل أن أكثر من أربعين شخصا كانوا يعملون في داخل المبنى لحظة الانهيار.

وقال تيوو سولي (21 عاما) “كنت أعمل تحت، لذا نجوت”. مضيفا “وقفت على التلة ورأيت خمس جثث، حاولنا سحبها لكن طلب منا النزول، انظروا إلى يدي إنها مغطاة بالدماء”.

بدوره أكد بيتر أجاغبي (26 عاما) المغطى بالغبار أنه “رأى عشر جثث على الأقل” على الأنقاض، وتابع “قضى أحد رفاقي. من تناولت معه الفطور هذا الصباح مات”.

وقال لطيف شيتو “خرجت لأشتري الطعام (…) ورأيت المبنى ينهار” متابعًا “أشعر بالسوء الشديد لأن الناس الذين كانوا في الداخل لديهم عائلات”.

من جهته، قال المسؤول في وكالة إدارة الكوارث في لاغوس فيمي أوكي-اوسايينتولو إن “العديد من العمال علقوا تحت الركام” من دون إعطاء رقم محدد.

 أين أجهزة الإنقاذ؟ 

وتجمع العشرات في محيط الموقع، وقد ندد بعضهم ببطء عمليات الإنقاذ وتساءلوا “أين أجهزة الإنقاذ؟ لمَ الأمر يستغرق وقتا طويلا؟”. قبعد أكثر من ساعتين على الانهيار كانت زحمة السير لا تزال تعيق وصول فرق الإنقاذ المكلفة رفع الأنقاض.

وتتواجد في الموقع بضع سيارات إسعاف يقدم عناصرها الإسعافات الأولية لجريحين.

وقرابة الساعة 17,00 بالتوقيت المحلي كانت قد وصلت رافعة صغيرة إلى الموقع وبدأت العمل على رفع الأنقاض. وينتشر في الموقع عشرات العسكريين يعملون على تهدئة الأوضاع وإبعاد المتواجدين في المكان حرصا على سلامتهم.

وفي محيط الأنقاض مبنيان قيد الإنشاء مشابهان للمبنى المنهار. وأعلنت الشرطة أن أسباب الانهيار لم تتضح بعد.

وعلى بعد عشرات الأمتار من موقع المبنى المنهار، يواصل عمال بناء عملهم وكأن شيئا لم يكن، من دون أدنى تجهيزات وقائية. ويبدو عدد من العمال دون العشرين من العمر.

ويعد انهيار المباني مأساة شائعة في نيجيريا، أكثر دول أفريقيا تعدادا للسكان، حيث يعيش ملايين الأشخاص في مبان متداعية في انتهاك لقوانين البناء.

 

فرانس24/ أ ف ب


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى