آخر الأخبارأخبار محلية

إجتماع طارىء في مركز أحراج فنيدق القموعة بحث في خطة طوارىء تحفظ غابات المنطقة جراء القطع الجائر

وطنية – عكار – عقد اجتماع طارئ في مركز أحراج فنيدق القموعة ضم رئيس اتحاد بلديات جرد القيطع عبد الاله زكريا، رئيس بلدية فنيدق الشيخ سميح عبد الحي، رئيس بلدية مشمش محمد بري، احمد زكريا ممثلا منسق عام “تيار العزم” في عكار الدكتور هيثم عز الدين، رئيس مصلحة الزراعة في عكار طه مصطفى، مختار فنيدق علي بدر إسماعيل، وأعضاء بلدية وممثلين عن الجمعيات البيئية المحلية وبعض الجمعيات المانحة بالإضافة الى العديد من الشخصيات والناشطين في الحقلين البيئي والاجتماعي.

وتمحور الاجتماع، بحسب بيان، حول “وضع خطة طوارئ على المدى القصير والمتوسط والطويل بما يحفظ غابات المنطقة المهددة جراء القطع الجائر الذي حل بها في الآونة الأخيرة حيث وبالرغم من كل المناشدات التي قام بها رؤساء البلديات لم تبادر الجهات المعنية الى الحد من التدهور الحاصل”.

وبعد المداولات اعلن المجتمعون، “على المستوى القصير والفوري: انشاء صندوق دعم لمركز أحراج القموعة الذي يتولى مراقبة غابات فنيدق ومشمش، هدفه تأمين حاجياته والعمل على صيانة آلياته حتى يستمر في القيام بواجباته. وكانت مبادرة فورية من بعض الحاضرين بتأمين الدعم للمحروقات للاسبوعين القادمين، والتواصل مع قيادة الجيش من أجل إقامة حواجز ثابتة على الطريقين الرئيسيين في المنطقة، إقامة دعوى لدى المدعي العام البيئي ضد الذين يقطعون الأشجار بغية التجارة بحطبها وذلك بعد تحذيرهم وإقامة الحجة عليهم، والسعي الى تأمين ما يمكن من مواد تدفئة للأسر الأكثر حاجة”.

كما واعلنوا، “على المستوى المتوسط والطويل الامد: السعي لدى الوزارات المعنية لتنظيم عملية التشحيل وإقامة معمل فرم وضغط مخلفات التشحيل وتحويلها الى مادة ملائمة للتدفئة وذلك عبر تجهيز مشروع متكامل وتقديمه للجهات المانحة، مسح الغابات عبر استخدام نظام ال GIS وتقسيم الغابات الى وحدات مما يخدم أعمال المراقبة والتنمية المستدامة، القيام بنشاطات توعوية متنوعة في المدارس لترسيخ مفهوم أهمية الغابات وما تحتويه من أشجار ونباتات وحيوانات للمنظومة البيئية بشكل عام”.

واتفق الحاضرون على “انشاء لجنة متابعة وهيئة طوارىء تعمل على تحقيق ومتابعة ما تم الاتفاق عليه والتواصل مع الوزارات والمراجع المختصة”.

===================


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى