آخر الأخبارأخبار دولية

ريبورتاج: من "وداعا للأكياس البلاستيكية" إلى "أكبر منا"… مسار استثنائي لناشطة بيئية إندونيسية



لا يمنعها حتى وقت الراحة والتنزه على شاطئ البحر من استغلاله في جمع المخلفات البلاستيكية. الناشطة البيئية ميلاتي فايزين بدأت نشاطها في بلادها إندونيسيا منذ 2012، من خلال جمعية “وداعا للأكياس البلاستيكية”، حتى أصبحت أحد الأسماء المعروفة ببلادها في هكذا مجال، خاصة بعد إقرار الحكومة لقانون بهذا الخصوص، ما أتاح لها لعب دور البطولة في وثائقي “أكبر منا”، تم عرضه في مهرجان كان السينمائي. ويبقى هدفها اليوم توعية الشباب حول العالم، ونشر ما تؤمن به من أفكار حول المحافظة على البيئة.


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى