آخر الأخبارأخبار محلية

تحالف الإصلاح الإنتخابي: الإصلاح يبدأ بتعزيز الشفافية من خلال نشر نتائج التصويت حول تعديل قانون الانتخابات رقم 44

وطنية – أصدر “تحالف الاصلاح الانتخابي” الذي يضم: الجمعية اللبنانية لتعزيز الشفافية – لا فساد، مهارات، LADE (الجمعية اللبنانية من اجل ديموقراطية الانتخابات) الاتحاد اللبناني للاشخاص المعوقين حركيا، بيانا اشار فيه الى ان اللجان المشتركة ناقشت بالأمس في مجلس النواب رد رئيس الجمهورية عبر المرسوم رقم 8421 لتعديل القانون الرامي إلى تعديل بعض مواد القانون رقم 44/2017 (قانون انتخاب أعضاء مجلس النواب)، وحيث تركز الرد حول تحديد موعد الإنتخابات النيابية، يؤكد “تحالف الإصلاح الإنتخابي” مجددا أن النقاش حول موعد الإنتخابات من قبل المجلس النيابي وما يمثله من قوى سياسية ستشارك في الإنتخابات يعتبر انتهاكا فاضحا لمبدأ فصل السلطات أولا، وتدخلا في مجريات العملية الإنتخابية من قبل القوى السياسية، يضاف إليه غياب الشفافية والمعايير الواضحة في التعديلات التي أقرها المجلس النيابي في جلسته العامة في 19 تشرين الأول 2021 هو ما أدى إلى رد القانون من قبل رئيس الجمهورية وقد يفتح أيضا مسارا نحو الطعن في قانون الإنتخابات رقم 44″.

اضاف البيان: “يهم التحالف أن يشدد على أنه رغم إعادة مناقشة تعديلات قانون الإنتخابات النيابية رقم 44 في اللجان المشتركة إلا أن الشفافية في كيفية اعتماد المعايير المعتمدة لا تزال غائبة”.

ورأى التحالف انه “مع تحديد مجلس النواب جلسة عامة غدا بتاريخ 28 تشرين الأول 2021 لمناقشة عدد من القوانين ومن ضمنها تعديل قانون الإنتخابات النيابية رقم 44، يشدد التحالف على أن الشعب هو مصدر السلطات ومن حق المواطنين الاطلاع ومعرفة آلية التصويت ونتائج التصويت حول تعديل قانون انتخابات رقم 44، وبما أن هذا القانون يشكل أداة رئيسية للمساءلة والمحاسبة، يطالب التحالف – بالاستناد إلى الدستور اللبناني الذي يكفل الحق في الوصول إلى المعلومات والمعايير الدولية التي تنظم هذا الحق – باعتماد أقصى معايير الشفافية في التصويت على القانون رقم 44 ونشر نتائج التصويت تفصيليا على موقع مجلس النواب، بحيث يتسنى للبنانيين واللبنانيات الوقوف على توجهات النواب”.

============= ن.م


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى