آخر الأخبارأخبار دولية

زعيم حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع يغيب عن جلسة استماع بمقر استخبارات الجيش


نشرت في: 27/10/2021 – 11:48

غاب زعيم حزب “القوات اللبنانية” المسيحي سمير جعجع الأربعاء عن جلسة بمقر المخابرات العسكرية حول اشتباكات الطيونة الدموية التي وقعت في  14 أكتوبر/تشرين الأول وأدت إلى سقوط سبعة قتلى في بيروت. فيما تساءل البطريرك الماروني بشارة الراعي لماذا استدعي جعجع من دون غيره في التحقيقات بشأن الاشتباكات، وأكد في ذات السياق أن لبنان يريد قضائا حرا مستقلا ولس طائفيا. 

أغلق أنصار حزب “القوات اللبنانية” المسيحي الأربعاء الطرق المؤدية إلى مقر إقامة زعيمه سمير جعجع الذي استدعي للاستماع لشهادته حول اشتباكات 14 أكتوبر/تشرين الأول في بيروت والتي أسفرت عن سقوط سبعة قتلى.

وغاب جعجع عن جلسة الاستماع بمقر المخابرات العسكرية التي كان من المقرر أن تعقد صباح الأربعاء وسط اتهامات من جانب حزب الله المدعوم من إيران وحركة أمل المتحالفة معه بأن أنصار “القوات اللبنانية” قتلوا بالرصاص سبعة من أنصارهما في الاشتباكات.

ونفى جعجع هذه الاتهامات وقال إنه مستهدف دون وجه حق لدعمه للتحقيق الذي يجريه القاضي طارق بيطار في انفجار مرفأ بيروت في أغسطس/آب 2020 وهو القاضي الذي تعترض عليه جماعة حزب الله.

وقال محتج من القوات اللبنانية اسمه فادي لرويترز “لن نسمح لأحد لا حزب الله ولا إيران ولا سوريا ولا أي أحد بمحاولة إخضاعنا”.

من جهته، تساءل البطريرك الماروني بشارة الراعي لماذا استدعي جعجع من دون غيره في التحقيقات بشأن الاشتباكات، وأكد أن لبنان يريد قضائا حرا مستقلا ولس طائفيا. 

وكان جعجع أحد قادة الحرب الأهلية قد دخل السجن بعد انتهاء الحرب الأهلية (1975-1990) وخرج منه في 2005 في أعقاب انسحاب القوات السورية من لبنان بعد تدخل عسكري دام ثلاثة عقود.

فرانس24/ رويترز


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى