آخر الأخبارأخبار محلية

التجمع الأكاديمي لدعم فلسطين حذر من منزلقات التطبيع تحت أوجه ومسارات متعددة

وطنية – حذر “التجمع الأكاديمي في لبنان لدعم فلسطين” في بيان، من “منزلقات التطبيع تحت أوجه ومسارات متعددة”، واعتبر ان “عمل رئيس الوفد الأميركي الراعي لمفاوضات ترسيم الحدود البحرية الجنوبية بين لبنان والكيان المحتل آموس هوكشتاين، أبعد بكثير من مجرد ترسيم تقني للحدود، بل هو مرتبط بملفات أخرى في المنطقة كما في لبنان، وجميعها تخدم السياسات التهويدية والاستعمارية والاستيطانية للمشروع الصهيوني الغاصب في منطقتنا المقاومة”، منبها من “خطورة التعاطي مع القرارات والممارسات الدبلوماسية الرامية إلى فتح مسارات التطبيع مع الكيان الغاصب، بطرق دبلوماسية أو روتينية تبدو وكأنها عادية”.

وأكد “خطورة الاستخفاف بأي من المشاريع المشتركة مع هذا الكيان، ومن ضمنها: مد أنابيب النفط أو الغاز، وإيجاد وكلاء تسويق للنشاطات الإسرائيلية الهادفة إلى طمس حقيقته القائمة على القتل والاحتلال والاستيطان”، واضعا “إمكاناته وخبراته بالتصرف لمساندة المؤسسات والجهات الوطنية للتصدي لمحاولات الكيان الصهيوني التسلل إلى هذه المنطقة من خلال التطبيع وقنواته المتعددة”.

=============


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى