آخر الأخبارأخبار محلية

منظمة خبراء فرنسا اطلقت تدريبات حول التقاضي الاستراتيجي لمحامين ضمن مشروع تمكين المرأة

وطنية – أطلقت “منظمة خبراء فرنسا” سلسلة من التدريبات حول التقاضي الاستراتيجي للمحامين، ضمن مشروع الاتحاد الأوروبي لتمكين المرأة (EU4WE)الذي يجري تمويله من الاتحاد الأوروبي في لبنان وتنفذه منظمة خبراء فرنسا.

تهدف هذه التدريبات، بحسب بيان للمنظمة، إلى “تعزيز المهارات القانونية للمحامين المزاولين الذين يتعاملون مع قضايا العنف القائم على أساس النوع الاجتماعي أمام مختلف السلطات والمحاكم اللبنانية (المدنية والدينية)، وذلك بناء على توصيات دراسة EU4WE القانونية بعنوان “تعزيز الوصول إلى العدالة للناجييات من العنف الأسري “التي تم إطلاقها في حزيران 2021. كما وتهدف التدريبات، إلى إنشاء “وحدة عمل قانونية” مؤلفة من محامين مدربين وجاهزين لتمثيل الناجيات ومرافقتهن خلال الإجراءات القانونية وفقا للقوانين المرعية الإجراء والممارسات الفضلى الدولية.

وتستند هذه السلسلة من الدورات التدريبية إلى دراسة EU4WE المذكورة أعلاه، التي حددت ثغرات في اجتهادات المحاكم المدنية، ولا سيما قضاة الأمور المستعجلة، كما واجتهادات المحاكم الدينية خلال تعاملها مع قضايا العنف الأسري، وقدمت توصيات بموجب القوانين اللبنانية والاتفاقيات الدولية المعمول بها.

وفي هذا الإطار، ستقام 4 دورات تدريبية مختلفة خلال الفترة الواقعة ما بين تشرين الأول وتشرين الثاني حيث ستعقد دورة كاملة مخصصة لكل طائفة (سني، مسيحي، جعفري ودرزي)؛ وسيجري تقسيم كل دورة تدريب إلى ثلاث جلسات مكثفة وعملية يحضرها حوالي 20 محاميًا ممارسًا، وقد تم اختيار هؤلاء بناءً على طلبات التي تم تقديمها سابقاً. سيتم تقديم الدورات التدريبية من قبل المحامين الأربعة الذين أجروا التقييمات القانونية التي ارتكزت اليها الدراسة، إضافة إلى أخصائية نفسية متخصصة بالعنف القائم على أساس النوع الاجتماعي والحماية الاجتماعية والخبيرة القانونية للمشروع.

وانطلقت اليوم الدورة الأولى المخصصة لتدريب الطائفة السنية بحضور مديرة معهد حقوق الإنسان في نقابة المحامين في طرابلسالمحامية دوللي فرح، وبالتنسيق مع النقابة التي تستضيف هذا الحدث. ويلي ذلك التدريبات المسيحية والجعفرية والدرزية على التوالي.

وأكدت فرح على “أهمية مثل هذه التدريبات لأنها ستساعد المحامين وضحايا العنف القائم على النوع الاجتماعي في التعامل مع الجوانب القانونية والعملية والنفسية لهذه القضايا وبالتالي دعم الروابط الأسرية”.

وعمل فريق مشروع EU4WE على اختيار المحامين الذين أبدوا اهتماما بمساعدة الناجيات من العنف الأسري في لبنان والمستعدين ليكونوا جزءا من فريق العمل الذي سيتم إطلاقه في عام 2022. وسيعمل فريقEU4WE بالتنسيق مع شركائه المحليين وأصحاب المصلحة من أجل تعزيز استدامة فريق العمل القانوني وتقديم جولة جديدة من الدورات التدريبية.

===================


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى