منوعات

الجونة السينمائي يعيد الاعتبار لصنّاع فيلم “ريش” في ختام دورة “دراماتيكية”

دبي الإمارات العربية المتحدة (CNN) — بعد جدلٍ كبير حوله خلال الأيام الماضية، فاز فيلم “ريش” للسينمائي المصري بجائزة نجمة الجونة لأفضل فيلم روائي عربي طويل، الجمعة، في ختام خامس دورات المهرجان السينمائي، التي وصفها مديره انتشال التميمي بـ “الدراماتيكية”.

وعبر الزهيري بهذه المناسبة عن فخره بانتمائه للسينما المصرية “التي ألهمت العالم، والعالم العربي”، وكونه “سينمائي مصري”، عاش وتربى في مصر، ومن خريجي المعهد العالي للسينما- أكاديمية الفنون، وتوجه بالشكر لبلده، ووزارة الثقافة المصرية، وعائلته السينمائية الكبيرة على “الحفاوة والحب”، وشكر على وجه الخصوص الممثلين الذين شاركوا بفيلم “ريش”، وكل من ساهم بإنجازه.

وخلال الإعلان عن منح جائزة الإنجاز الإبداعي للممثل والمخرج الفلسطيني محمد بكري، وصف مدير مهرجان الجونة السينمائي انتشال التميمي، الدورة الخامسة للمهرجان بـ “الدراماتيكية” في إشارةٍ للأزمات التي واجهتها، لكنه اعتبرها “ناجحة جداً، والأمثل بين كل الدورات السابقة” بحسب قوله.

وقال التميمي إنّ البرنامج السينمائي لهذه الدورة “حظي بحفاوة نقدية”، وتحدثت عن “تطور منصة الجونة السينمائية لتسلك مساراً أكثر احترافية، والنمو الملحوظ في حضور الأفلام والندوات.”

وأضاف: “شهدت هذه الدورة الكثير من القضايا الشائكة، ولكن ما العيب في ذلك إذا كانت الغاية هي التحفيز…”، وتوجه بالشكر لكل فريق المهرجان، وخصّ بشكره أمل المصري، وبشرى رزة، و”رفيق السنوات الخمس أمير رمسيس الذي كان وراء إنجاز برنامج سينمائي مميز.”، وأعلن انتشال التميمي موعد الدورة السادسة لمهرجان الجونة السينمائي، خلال الفترة الممتدة بين 13 و21 أكتوبر/ تشرين الأول 2022.

وتسلمت جائزة الإنجاز الإبداعي المنتجة الفلسطينية مي عودة، نيابًة عن الممثل والمخرج الفلسطيني محمد بكري، الذي تأجل تكريمه من حفل الافتتاح إلى الختام، بسبب “الفيزا”، وحينما رتبت إدارة المهرجان لوصوله؛ أعلن اعتذاره “احتجاجًا على ترحيل المخرج الفلسطيني المقيم في بريطانيا سعيد زاغة من مطار القاهرة”، والذي كان مدعواً أيضاً للجونة السينمائي هذا العام، بحسب ما نشر بكري عبر حسابه الشخصي على فيسبوك، وتصريحات نقلتها عنه وسائل إعلامية، كما شارك المخرج الفلسطيني كلمة عودة الاحتجاجية في تكريمه، والتي لم تظهر خلال البث التلفزيوني لحفل الختام، حيث تم قطع الصوت لعرض فيلم تكريمي عنه.

وبدا لافتاً أيضاً عدم تغطية مرور الفنّانين على السجادة الحمراء لحفل الختام، من جانب شبكة قنوات ON المصرية، الناقل التلفزيوني الرسمي لفعاليات مهرجان الجونة، وتم الاكتفاء بنقل وقائع “الرد كاربت” المرتقبة عادةً، في بثٍ مباشر عبر منصات المهرجان على مواقع التواصل الاجتماعي، ودعا خلاله رجل الإعلام المصري نجيب ساويرس إلى: عدم النظر إلى هذا الحدث السينمائي “كمهرجان فساتين، بل أفلام”، وأعتبر أن من يرى فيه ذلك لديه “قصر نظر.”

وشهد حفل الختام تكريم ممثلين عن العاملين الذين أصلحوا أضرار حريق “البلازا” عشية افتتاح المهرجان في غضون 24 ساعة، حيث دعاهم رجل الأعمال المصري سميح ساويرس للصعود على المسرح، وخصّهم بالشكر معبراً عن فخره بهم، وسط تصفيقٍ حار من الحضور، كما شكر الداعمين للمهرجان، وخاصّة وزارة الصحة المصرية، معلناً الكشف عن 4 حالات إصابة بـ “كورونا” فقط، خلال فعاليات الجونة السينمائي.

 

وقدّمت الفنّانة المصرية إلهام شاهين تحيةً خاصّة لكاتب السيناريو المصري الراحل وحيد حامد، وتوزعت جوائز الدورة الخامسة من مهرجان الجونة السينمائي على النحو التالي:

جوائز الأفلام الروائية الطويلة:

– نجمة الجونة لأفضل فيلم روائي عربي طويل: فيلم “ريش” لعمر الزهيري.

– نجمة الجونة البرونزية: “هروب النقيب فولكونوغوف” لـ ناتاليا ميروكولوفا وأليكسي تشوبوب.

– نجمة الجونة الفضية: “غروب” لـ ميشيل فرانكو.

– نجمة الجونة الذهبية : “الرجل الأعمى الذي لم يرغب بمشاهدة تيتانك” لـ تيمو نيكي.

– جائزة أفضل ممثلة لـ مايا فاندربيك.

– جائزة أفضل ممثل لـ بيري بويكوناينين.

جوائز الأفلام الوثائقية الطويلة:

– أفضل فيلم وثائقي عربي: “كباتن الزعتري” لـ علي العربي.

– نجمة الجونة البرونزية: “سبايا” لـ هوجير هيروري.

– نجمة الجونة الفضية: “أوستروف- جزيرة مفقودة” لـ سفيتلانا رودينا ولوران ستوب.

– نجمة الجونة الذهبية: “حياة إيفانا” لـ ريناتو بواريو سيرانو.

– تنويه خاص للفيلم الوثائقي “هذا المطر لن يتوقف أبدا”.

 

 

جوائز الأفلام القصيرة:

– نجمة الجونة لأفضل فيلم عربي قصير: “القاهرة- برلين” لـ أحمد عبد السلام.

– نجمة الجونة البرونزية: “على أرض صلبة” لـ ييلا هاسلر.

– نجمة الجونة الفضية: “الابن المقدس” لـ أليوشا ميسين.

– نجمة الجونة الذهبية: “كاتيا” لـ آندريه ناتوشينسكي.

– تنويه خاص للممثلة السعودية عائشة الرفاعي عن دورها في فيلم “نور شمس”.

 

 

جائزة “سينما من أجل الإنسانية” على شرف رجل الأعمال المصري الراحل أنسي ساويرس: “أوستروف- جزيرة مفقودة” لـ سفيتلانا رودينا ولوران ستوب.

نجمة الجونة الخضراء للأفلام المهتمة بالقضايا البيئية: “كوستا برافا” لـ منية عقل.

جائزة الراحل خالد بشارة لصناع السينما المستقلة في مصر: “عادل” لـ دينا العليمي.

جائزة “فبريسي” لأفضل عمل أول: المخرجة منية عقل عن فيلم “كوستا برافا”.

وجائزة “نتباك” لأفضل فيلم آسيوي: “هروب النقيب فولكونوغوف” لـ ناتاليا ميروكولوفا و أليكسي تشوبوب، وتنويه خاص لفيلم لفيلم: “حدث ذات مرة في كالكوتا”.

 

 

 

 


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى