آخر الأخبارأخبار محلية

الشرق : الحكومة بانتظار المخرج النيابي المتعذّر

وطنية – كتبت صحيفة ” الشرق ” تقول : كل شيء في البلاد معلق على حبال تداعيات اشتباكات الطيونة او ما يسميه آخرون “غزوة عين الرمانة”. فلا جلسة ‏لمجلس وزراء في المدى المنظور تجنبا لتفجيره ولإثارة احالة الملف الى المجلس العدلي في ضوء مطالبة فريق ‏الممانعة بها تمهيدا للوصول الى “حلم” حل حزب القوات اللبنانية، وجلسة التشريع المخصصة لاقرار تعديلات على ‏قانون الانتخاب غير معروف مصيرها في ظل خشية من تحولها الى حلبة صراع بين نواب “الجمهورية القوية” ‏والثنائي الشيعي. اما وضع البلاد المُكهرب فتوتر اكثر مع الخطاب العالي النبرة للامين العام لحزب الله السيد حسن ‏نصرالله مساء وسط ترويج للويل والثبور وعظائم الامور، والذي اتى بعد تهديد صريح من النائب محمد رعد بان حساب ‏‏”جماعة القناصين” مستقل بذاته‎.‎
طبخ تسوية
وفيما العمل الوزاري متوقف في انتظار حل معضلة تنحية المحقق العدلي في جريمة المرفأ القاضي طارق البيطار، ‏التي يشترطها الثنائي الشيعي للعودة الى طاولة مجلس الوزراء، يعمل الرئيس نجيب ميقاتي بحسب ما تفيد اوساط ‏مطلعة على انجاز ما تبقى من اجل اطلاق المفاوضات مع صندوق النقد الدولي . يتواصل العمل خلف الكواليس على ‏ايجاد مخرج لمسألة البيطار، قد يولد عبر مجلس النواب الذي يجتمع اليوم علما ان مجلس القضاء الاعلى الذي يجتمع ‏باعضائه المكتملين وربما بحضور المحقق العدلي ايضا في اليومين المقبلين، للاستماع إلى رأيه حول مسار التحقيق، ‏لن يقدم اي مخرج كما يروج البعض لان لا حل لديه الا اذا قرر بيطار التنحي بنفسه وهو امر مستبعد‎.‎
شكوى الاهالي
في الشق الميداني، علمت “المركزية” ان لجنة من أهالي عين الرمانة المتضررين جراء الاشتباكات الأخيرة، كلفت ‏عدداً من الخبراء لإجراء كشف حسي على الأضرار التي أصابت المنطقة جراء الغزوة التي نفذها المحتجون، ووضع ‏تقرير كامل وموثق في شأنها، لتتخذ في ضوئه الخطوة في تقديم شكوى وتحديد الجهة التي سيتم الادعاء عليها‎.‎
حطيط مهدد
من جانبهم يواصل اهالي ضحايا تفجير المرفأ نضالهم وسط حذر مما قد يتعرضون له من ضغوطات وتهويل من ‏بعض القوى السياسية والحزبية. وفي السياق وبعد رسالته الاخيرة، كشف وليم نون شقيق الضحية جو نون ان ‏ابراهيم حطيط موجود مع أفراد عائلته في منزله لكنه يرفض التواصل مع أهالي الضحايا والثابت أنه يخضع للتهديد ‏وثمة جهة حزبية تديره”. وكشف نون أنه بعث برسالة إلى حطيط يوم الأحد فجاء رده: “مش قادر إحكي لأنو تلفوني ‏مراقب من الدولة‎”.‎
مسؤولية البيطار‎!‎
وسط هذه الاجواء، تواصلت الحملة على البيطار. فقد توجّه المفتي الجعفري الممتاز، أحمد قبلان، إلى بيطار قائلاً “ما ‏جرى في الطيونة ويجري هو في عنقك، ولن نقبل أن تجرّ البلد بأمه وأبيه للذبح مقابل جائزة ترضية أميركية بخسة‎”.‎
في المقابل، دعت جبهة المعارضة اللبنانية “كافة القوى الثورية الى اعتصام رمزي امام قصر العدل للتضامن مع ‏الجسم القضائي الذي يقوم بواجبه الوطني رغم كل التهديدات والضغوط وتحديدا مع القاضي طارق البيطار في الحادية ‏عشرة من قبل ظهر اليوم الثلاثاء تزامنا مع انعقاد مجلس القضاء الاعلى‎”.‎
‎ ‎
يشعل الفتن
‎ ‎
وبقيت حوادث الطيونة – عين الرمانة تثير الغبار حولها امس. ووقف المكتب السياسي لحركة أمل أمام “الجريمة ‏الكبيرة التي ارتكبتها العصابات المسلحة والمنظمة يوم الخميس الماضي بحق المتظاهرين العزّل الابرياء”، لافتة الى ‏‏”ان ما جرى يضع جميع اللبنانيين أمام حقيقة ما تقوم به هذه الجماعات من محاولة لإحياء الفتنة الداخلية والانقسام ‏الوطني وتهديد السلم الاهلي وإعادة اللبنانيين إلى زمن الحروب الداخلية”. وشددت الحركة على “ضرورة قيام ‏الأجهزة الامنية والعسكرية والقضائية بدورها في توقيف كل الفاعلين والمتورطين والمحرضين، وإنزال العقوبات ‏بهم‎”.‎
دريان يحذر
بدوره، حذر مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان، في رسالة إلى اللبنانيين لمناسبة ذكرى المولد النبوي ‏الشريف، من أخطار التسييس والتطييف للمسائل الوطنية الكبرى.وقال إن “ما جرى في الطيونة كان مشيناً ومهيناً ‏ومعيباً أن يحصل بين أبناء الوطن الواحد، فالخلاف في الرأي مشروع، أما الاقتتال في الشارع فمرفوص وممنوع أياً ‏كان السبب‎”.‎
ثرثرة
الى ذلك، قال عضو تكتل الجمهورية القوية النائب جورج عقيص عبر تويتر “هنالك وزير دفاع في هذه الحكومة لم ‏تعيّنه القوات اللبنانية ادلى بتصريح واضح عن احداث الطيونة وعين الرمانة وهو وزير الوصاية على القائمين ‏بالتحقيق”. واضاف “تصريح وزير الدفاع يشكل حتى الساعة المرجعية الرسمية الوحيدة، وكل ما عداه من كلام ‏يتراوح بين الثرثرة والتحريض‎”.‎
لا كمين
وكان وزير الدفاع موريس سليم اعتبر أن “ما حصل يوم الخميس في الطيونة ليس كميناً بل حادث مشؤوم”، لافتاً إلى ‏أن “ظروف حصول الحادثة يبقى تحديدها للتحقيق الذي يعتمد على الوقائع والإثباتات التي تحدد المسؤوليات في ما ‏جرى”. وقال في حديث تلفزيوني: نحن نتعاطى مع الوقائع، وخريطة الوقائع يرسمها المحققون ونترك لهم تحديد ذلك ‏بناءً للكاميرات والشهود والمشاركين والدلائل والاثباتات”. وكشف أن “هناك 20 موقوفاً يتم التحقيق معهم في حوادث ‏الطيونة‎”.‎
هوكشتاين
على صعيد آخر، علمت المركزية ان الموفد الاميركي لمتابعة ملف ترسيم الحدود آموس هوكشتاين يصل الى بيروت ‏اليوم وسيعقد اجتماعات مع المسؤولين الاربعاء والخميس لاستطلاع الموقف اللبناني من ترسيم الحدود وجسّ النبض ‏ازاء الرغبة باستئناف المفاوضات‎.‎
صندوق النقد
وامس بدأ المدير التنفيذي لصندوق النقد الدولي ممثل المجموعة العربية في مجلس إدارة الصندوق الدكتور محمود ‏محيي الدين، زيارة الى لبنان ، والتقى رئيس مجلس النواب نبيه بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة،وكان ‏بحث في الوضعين المالي والاقتصادي ومسار المفاوضات بين الحكومة وصندوق النقد‎.‎


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى