آخر الأخبارأخبار محلية

وفد من قيادة أمل زار منزل حسن نعمة معزيا الفوعاني: لن ننجر الى مشاريع مشبوهة

وطنية – زار وفد من قيادة حركة “أمل” ضم رئيس الهيئة التنفيذية مصطفى الفوعاني ومسؤول الخدمات المركزي مفيد الخليل ومسؤول المنطقة الثانية سامي حمد وكوادر حركية، منزل ضحية أحداث الطيونة حسن نعمة، لتقديم التعازي والتأكيد على “الثوابت الوطنية والعيش الواحد والحفاظ على الإنسان وكرامته وأصالته”.

وتوجه الفوعاني الى عوائل الشهداء قائلا: “بدمكم افتديتم لبنان وبصبركم منعتم الفتنة، ولأن الرجال تعرف عند الشدائد، كنتم انتم الأشد حرصا والأعظم صبرا والتزاما، فلم تأخذكم مواقف الانفعال حيث كمين يستهدف الوطن وكرامته، فحفظتم لبنان ومنعتم العودة الى مخطط الفتنة”.

وأكد ان “ردنا على الغدر هو الثقة بحكمة قرار قيادتنا، ولن ننجر الى تلك المشاريع المشبوهة وسنحفظ لبنان وطن العدالة وتكافؤ الفرص”.

ورأى ان “شهداء كمين الغدر في الطيونة هم شهداء على طريق الحق والحقيقة والعدل والعدالة في مواجهة الاستنسابية وتضييع الحقيقة التي نريدها كاملة لذوي شهداء المرفأ وشهداء كمين الغدر في الطيونة”.

وقال: “هناك مشروعان في هذا الوطن، مشروع الدولة والعيش المشترك والمقاومة ونحن اصحاب هذا المشروع ودفعنا في سبيله آلاف شهداء، ومشروع يريد لبنان لبنانات ويريد أخذ الوطن الى الفتنة”.

وختم الفوعاني: “نحن رفعنا المتاريس من عقولنا وقلوبنا، نحن من اعتصم إمامنا الإمام موسى الصدر في مسجد العاملية رفضا للفتنة”.

===============ن.أ.م


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى