آخر الأخبارأخبار دولية

ناشطون يحاولون رفع علم التبت خلال إيقاد الشعلة الأولمبية تمهيدا لألعاب بكين الشتوية


نشرت في: 18/10/2021 – 16:22

لم يخل حفل إيقاد الشعلة الأولمبية الإثنين في أولمبيا من الجدل بسبب محاولة ناشطين رفع علم التبت قبل أن يتدخل عنصر أمن لمنعهم من ذلك، بحسب ما شاهد مصور وكالة الأنباء الفرنسية. وتشهد الألعاب الأولمبية الشتوية المقرر إقامتها في بكين عام 2022 انتقادات واسعة جراء اتهام الصين بانتهاك حقوق الإنسان فيما يتعلق بالتبت، والأقلية الأويغورية وهونغ كونغ أيضا.

شهد حفل إيقاد الشعلة الأولمبية الإثنين في أولمبيا جدلا بعدما حاول ناشطون رفع علم التبت قبل أن يتدخل عنصر أمن لمنعهم من ذلك، بحسب ما شاهد مصور وكالة الأنباء الفرنسية. وقد تصاعدت الدعوات في الأيام القليلة الماضية للمطالبة بمقاطعة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين، بسبب اتهام الصين بانتهاك حقوق الإنسان فيما يتعلق بالتبت، والأقلية الأويغورية وفي هونغ كونغ أيضا.

وحاولت مجموعة من الناشطين رفع لافتة حملة “لا لألعاب الإبادة”، لكنهم لم يفلحوا بذلك سوى لثوانٍ معدودة قبل إلقاء القبض عليهم، فيما كان الحاضرون يوقدون الشعلة في موقع أولمبيا.

وتم إيقاد الشعلة بعيد الساعة 12 ظهرا بالتوقيت المحلي (9 صباحا بتوقيت غرينيتش) بأشعة الشمس على أنقاض معبد هيرا القديم في أولمبيا، مهد الألعاب القديمة، وذلك في ظل غياب الجمهور بسبب تداعيات فيروس كورونا. ويرمز إيقاد الشعلة إلى الإيذان ببدء العد العكسي للألعاب الأولمبية الشتوية المقررة العام المقبل في بكين.

وكانت الشرطة قد أوقفت الأحد ثلاثة نشطاء في الأكروبوليس في أثينا بعد التلويح بعلم التبت وعلم “ثورة هونغ كونغ” فوق المعبد اليوناني، وهم يهتفون “قاطعوا بكين 2022″ و”حرروا التبت”.

وللمرة الثانية تواليا والثالثة في تاريخ الألعاب الأولمبية الحديثة، أقيم الحفل التقليدي خلف أبواب موصدة بسبب “كوفيد-19″، كما كانت الحال بالنسبة لأولمبياد طوكيو الصيفي الذي أقيم الصيف المنصرم بعدما أرجىء لمدة عام بسبب الفيروس.

وحضر الحفل كل من رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني توماس باخ ورئيسة اليونان كاتيرينا ساكيلاروبولو ورئيس اللجنة الأولمبية اليونانية ونظيره الصيني فقط، بصحبة الصحافيين المعتمدين لهذا الحدث.

وقبل الأزمة الصحية، تم إيقاد الشعلة خلف أبواب موصدة مرة واحدة فقط عام 1984 عندما أراد المنظمون اليونانيون الاحتجاج على الطبيعة التجارية لأولمبياد لوس أنجلس.

وقامت الممثلة اليونانية كسانثي يورييو بإيقاد الشعلة مرتدية الزي القديم للكاهنة اليونانية، وذلك بالطريقة التقليدية عبر مرآة تعكس أشعة الشمس. وقال باخ إنه “في هذه الأوقات الصعبة التي ما زلنا نعيش فيها، ستكون دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين 2022 لحظة مهمة للجمع بين العالم بروح من السلام والصداقة والتضامن”.

 

فرانس24/أ ف ب  


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى