منوعات

ليلى الأطرش تطوي صفحتها الأخيرة.. رحيل الروائية الأردنية الفلسطينية عن عمر يناهز 73 عامًا

عمان، الأردن (CNN)– رحلت الروائية والإعلامية الأردنية الفلسطينية، ليلى الأطرش، عن عمر يناهز 73 عامًا، في العاصمة الأردنية عمّان، صباح الأحد، لتطوي مسيرة إبداعية طويلة بين عالم الرواية والسرد النسوي والتقديم الثقافي البرامجي المعرفي.

ونعى نشطاء وكتّاب عرب الروائية الراحلة، المولودة في مدينة بيت ساحور الفلسطينية وزوجة الأديب الأردني شيخ المترجمين الراحل فايز الصياغ، مُستذكرين إرثها الثقافي عبر تسع أعمال روائية جسدت من خلالها معاناة المرأة في أوطانها، وقضايا المجتمعات العربية من منظور إنساني وأدبي مغاير للصور النمطية السائدة لدى العالم.

الأطرش التي أقامت في العاصمة عمان، تُرجمت أعمالها إلى عدة لغات أجنبية كما الإنجليزية والفرنسية والايطالية والكورية والعبرية والألمانية، ودُرِس بعضها في جامعات أمريكية وفرنسية وأردنية.

رحلت الأطرش عن ذاتها وعن محبيها دون وداع أخير، وتركت إرثا إبداعيًا مؤثرًا ومدهشًا في أعمالها كرواية “ترانيم الغواية” التي كشفت فيها عن خزائن مدينة القدس وحكايات أسوارها وأزقتها والوجه المسيحي للمدينة، وخبايا الصراع العربي اليوناني حول مرجعية الكنيسة الأرثوذكسية فيها، التي وصلت بها إلى القائمة الطويلة لجائزة البوكر العربي 2016.

في مقابلة سابقة لها مع CNN بالعربية في 2015، إنها رصدت في “ترانيم الغواية” تقاطع “الإنسي والمقدّس في مدن مغلّفة بقدسيتها”.

وسكنت قضية المرأة الفلسطينية وتحوّلاتها الاجتماعية والتاريخية والسياسية ورحلة الشتات في وجدان الأطرش، لتظهر في عدة أعمال كرواية “امرأة للفصول الخمسة” – 2002، كما جسدت معانة تحرّر النساء الفكري كما في رواية “لا تشبه ذاتها” التي حصلت عنها على جائزة كتارا للرواية العربية في 2019، وجائزة الدولة التقديرية في الآداب في فلسطين 2017، وحصلت أيضًا على جائزة الدولة التقديرية للأدب في الأردن عام 2014.

ونعت وزيرة الثقافة الأردنية هيفاء النجار، الراحلة الأطرش، مشيرة إلى مساهماتها الفاعلة في إطلاق مشروع مكتبة الأسرة في 2007، وإعداد ملف عن الأردن في معجم الكاتبات النسويات الصادر باللغة الفرنسية عن منظمة اليونيسكو في 2013.

ومن أعمال الأطرش الأخرى، رواية “وتشرق غربًا، ليلتان وظل امرأة، صهيل المسافات، أبناء الريح، زرقاء اليمامة (مسرحية أطفال)، نساء على المفارق”، إضافة إلى العديد من المقالات والكتابات المسرحية والوثائقية المتلفزة.


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى