آخر الأخبارأخبار محلية

لقاء الأحزاب: المجزرة بحق المتظاهرين السلميين كان هدفها جر لبنان للحرب الاهلية ويجب عدم التهاون مع القتلة المعروفين

وطنية – دان “لقاء الأحزاب والقوى والشخصيات الوطنية اللبنانية” في بيان، “المجزرة المروعة التي ارتكتبها القوات اللبنانية بحق المتظاهرين السلميين، الذين خرجوا قبل ظهر اليوم، للتعبير عن موقفهم الرافض لتسييس التحقيق في جريمة المرفأ”.

وأكد اللقاء أن “الجريمة كانت تهدف إلى جر لبنان للحرب الأهلية، تنفيذا للمخططات والأوامر الأميركية الممولة خليجيا، خدمة للعدو الصهيوني”.

ولفت إلى أن “بيانات وتصريحات قيادة الجيش اللبناني ووزير الداخلية تؤكد بوضوح النية المسبقة بارتكاب المجزرة، من خلال نشر القناصين على سطوح المباني المحيطة بالطرقات التي كان يسلكها المتظاهرون السلميون، واستهداف المشاركين الأبرياء بإطلاق النار على رؤوسهم”.

وأشار الى أن “القناصين القتلة عمدوا إلى استهداف المدنيين في منازلهم، ما أدى إلى استشهاد أم لخمسة أولاد وجرح العديد من السكان الآمنين، وهذه الجريمة الموصوفة تدل بوضوح على انخراط حزب القوات بالأجندة الأميركية – الإسرائيلية – الخليجية، غير آبهة بمصير لبنان واللبنانيين”.

ودعا اللقاء “الأجهزة الأمنية والقضائية إلى عدم التهاون مع القتلة المعروفين بالأسماء، بدءا بمن أصدر الأوامر وحرض وخطط ونفذ، وسوقهم إلى العدالة وإنزال أشد العقوبات بحقهم، بتهمة المباشرة في إشعال حرب أهلية، والتي تندرج تحت تهمة الخيانة العظمى، وصولا إلى حل هذه العصابات التي كانت دوما أداة لمشاريع الفتنة خدمة للعدو الصهيوني”.

وأشاد بـ”حكمة قيادتي حزب الله وحركة أمل في عدم الانجرار إلى المخطط الأميركي الصهيوني الخليجي، والعمل على وأد الفتنة الطائفية”، متوجها بـ”أحر التعازي والمواساة من عوائل الشهداء الأبرياء”، متمنيا للجرحى “الشفاء العاجل”، وداعيا “لوطننا لبنان بالحفظ والأمن والاستقرار”.

============س.م


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى