آخر الأخبارأخبار دولية

كزافييه برتران سيشارك في مؤتمر اختيار مرشح “الجمهوريون” للانتخابات الرئاسية 2022


نشرت في: 12/10/2021 – 18:17

أعلن كزافييه برتران في الأول رفضه لأي انتخابات تمهيدية، ينظمها حزب “الجمهوريون” (اليمين الفرنسي المعتدل) لاختيار مرشحه للرئاسيات التي ستنظم في أبريل/ نيسان 2022. لكن قرر في النهاية المشاركة في مؤتمر يصوت فيه أعضاء الحزب فقط من أجل اختيار مرشحهم، وذلك في 4 ديسمبر/ كانون الأول المقبل. ويسعى برتران حسب قوله إلى “توحيد عائلته السياسية قبل توحيد الفرنسيين”.

قرر رئيس منطقة “هو دو فرانس” كرافييه برتران المشاركة في نهاية المطاف في مؤتمر حزب “الجمهوريون” (اليمين الفرنسي المعتدل) الذي ينظم في الرابع من ديسمبر/كانون الأول المقبل بهدف اختيار مرشحه الذي سيخوض غمار الانتخابات الرئاسية في 2022.

وباتخاذه هذا القرار، يكون برتران قد أنهى التشويق الذي كاد أن يخلط أوراق الحزب بعدما كان معارضا لمشروع الانتخابات التمهيدية التي كان من الوارد أن ينظمها “الجمهوريون”.

وإلى جانب برتران، يشارك في مؤتمر الحزب اليميني المعتدل مرشحون آخرون، من بينهم الوزيرة السابقة ورئيسة منطقة “إيل دو فرانس” فاليري بيكريس وميشال برانييه الذي كان مستشارا لنيكولا ساركوزي ومسؤولا في الاتحاد الأوروبي والنائب في الجمعية الوطنية إريك سيوتي فضلا عن فيليب جوفان طبيب ورئيس بلدية “لاغارين كولومب” بمنطقة “هوت سان” بالضاحية الباريسية.

“توحيد العائلة”

وقال برتران في مقابلة أجراها مع القناة التلفزيونية الفرنسية “تي. إف. 1” مساء الإثنين: “سأشارك في مؤتمر الحزب كونها الطريقة الوحيدة لتعيين سريع لمرشح عن اليمين والوسط”، مضيفا، أنه يرغب في “توحيد عائلتي السياسية”.

وأضاف: “الجمهوريون تخلوا عن الانتخابات التمهيدية لأنهم يرفضون المواجهة”، معبرا في نفس الوقت عن شكره لمناصري هذا الحزب الذي غادره في 2017.

وتابع برتران: “سأشارك في مؤتمر حزب “الجمهوريون”. فهذا المؤتمر هو الطريقة الوحيدة لضمان بقاء مرشح اليمين والوسط في السباق الرئاسي. هناك إمكانية للفوز في الانتخابات إذا قمنا بتوحيد صفوفنا. لكن إذا انقسمنا، فأكيد أننا سنفشل”.

توحيد الصفوف من أجل ضمان الفوز

وأردف وزير العمل السابق في عهد الرئيس السابق نيكولا ساركوزي “أريد أن أوحد جميع الفرنسيين، لذا يجب أن أبدأ قبل كل شيء بتوحيد عائلتي السياسية”، مشيرا إلى أن “الحل الأسهل هو أن أشارك في الانتخابات الرئاسية بمفردي، لكن لم أقم بهذا الخيار لأني أؤمن بالوحدة والتجمع”.

واعتبر برتران أن “الحلول التي سيقترحها اليمين والوسط هي التي ستسمح لفرنسا بالنهوض”، فيما وعد بتشكيل فريق عمل “لأنني أريد أن أوحد الصفوف من أجل ضمان الفوز”.

 

فرانس24


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى