آخر الأخبارأخبار محلية

السيد نصر الله في إطلالة تلفزيونية: نحن مع اقتراع المغتربين ومن حق الشباب أن يقترعوا والدفعة الجديدة من النفط الإيراني لتدفئة العائلات وتصل الشهر المقبل

وطنية – أطل الأمين العام لـ “حزب الله” السيد حسن نصرالله عبر شاشة “المنار”، وتحدث عن آخر المستجدات، وقد تطرق في بداية الكلمة إلى موضوع الانتخابات النيابية، فأكد “إجراء الانتخابات في موعدها”، نافيا وجود محاولات للتأجيل أو التمديد، “كما يلمح البعض”. وأضاف: “لا مؤشر لدينا في شأن وجود أفرقاء يريدون التأجيل أو التّمديد”، داعيا إلى “التعاطي مع الموضوع وكأنه قائم”.

وعن مشاركة المغتربين في العملية الانتخابية قال نصر الله: “وافقنا سابقا، وفي النقاش الذي دار في اللجان النيابية، أدلى نوابنا بموقفهم”، لافتا إلى “عدم وجود تكافؤ فرص في الانتخاب والتصويت والتحرك لدى حزب الله في الخارج، وعلى رغم ذلك، وعلى رغم من الظلم الواقع علينا لجهة عدم تحركنا بحملات انتخابية ولا الترشح ولا التصويت، ومع ذلك، فنحن لا مشكلة لدينا، ونحن مع اقتراع المغتربين”. وأكد “الانفتاح على أي نقاش في شأن مسألة مشاركة المغتربين في الاقتراع”…

وعن الاقتراع في سن الـ 18 قال نصر الله: “ثمة من يطرحه من الباب الإعلامي، ونحن نؤيد في شدة إعطاء الشباب في عمر 18 حق الاقتراع”، وأبدى استغرابه من “مطالبة البعض بخفض سن الاقتراع، ولكن في المجلس يقفون ضده”. وجدد دعوته إلى “منح الشباب حق الاقتراع في عمر الـ 18، لأن في منعهم مظلومية على الشباب”…

وتابع: “لا مانع لدينا من (الميغا سنتر)، ولا نمانع البطاقة الممغنطة أو الهوية، أو اخراج القيد، لأن المهم إجراء الانتخابات في موعدها”…

ملف الكهرباء
ومن ثم انتقل نصر الله إلى الحديث عن ملف الكهرباء وقال: “هذا ملف فيه مقاهرة”، شاكرا لقيادة الجيش تبرعها بكميات من (الفيول أويل) لدعم الكهرباء من مخزونه الخاص، مشددا على “ضرورة أن يصار الى حسم هذا الموضوع الحيوي”، وطالب بـ “تحديد المسؤوليات، لأن السباب والشتائم لا تفيد”. وجدد مطالبته بإيجاد حل لموضوع الكهرباء، “وبخاصة لجهة العروض المطلوبة، ومنها المبلغ الذي هو حصة لبنان، والبالغ أكثر من مليار دولار (من صندوق النقد الدولي). وسأل: “هل كان الضغط الأميركي هو من يمنع الاستفادة من عروض إيجاد حلول للكهرباء، ومنها ما جاء على لسان وزير خارجية إيران في زيارته الأخيرة (للبنان)؟”.

وتابع: “أحد المسؤولين اللبنانيين طلب من الوزير عبداللهيان أن يحكي مع الاميركيين ان يستثنوا لبنان في مسألة الكهرباء، كما حصل في العراق”. وأعلن باسم “حزب الله”: “لدينا إحساس بوجود شبهة ما، وتتعلق برفع الدعم كما حصل مع المحروقات، واعني خصخصة قطاع الكهرباء”، مؤكدا أنه لا يتهم أحدا، ولكن ثمة شيء ما في مكان ما، يعمل على انهيار قطاع الكهرباء وبالتالي اللجوء إلى الخصخصة”…

النفط الإيراني
وكرر مطالبته حلفاء أميركا وغيرها، بالسعي إلى جلب المحروقات بدلا من انتقاد “حزب الله”، موجها النقد إلى “من انتقدنا”، ومن ثم تناول موضوع المحروقات التي عمل “حزب الله” على تأمينها من إيران، وقال: “هدفنا هو تأمين حاجيات الناس وليس منافسة الشركات”، معلنا عن تجديد التبرع وتقديم الهبات إلى المستشفيات ودور العجزة والايتام ذوي الاحتياجات الخاصة، والصليب الأحمر والدفاع المدني، وآبار المياه”…

كما وأعلن “إضافة الصيادين (إلى لائحة المستفيدين من النفط) لبيعهم المحروقات”.
وعن المرحلة الثانية قال إنها “تبدأ في تشرين الثاني وتتعلق بتدفئة العائلات، والتزام المعايير في التوزيع”. وقال: “موضوع التدفئة يحتاج إلى دراسة واسعة وسنعلن عنه في حينه”، مضيفا: “نظرا إلى الإقبال الكبير للحصول على كميات من المازوت، قررنا أن تكون الأولوية لاستيراد المازوت وتأجيل استيراد مادة البنزين”. وتمنى على الشركات اللبنانية أن تشتري المحروقات من إيران و”نعدهم بتوفير سعر ملائم”، وعندها سنوقف التعاطي في هذا الملف”.

التحقيق في انفجار المرفإ
ومن ثم انتقل نصر الله إلى موضوع التحقيق في انفجار المرفإ بيروت. وفي هذا الإطار قال: “لو تخلى أهالي ضحايا انفجار المرفإ (عن قضيتهم) فنحن لن نتخلى، لأننا أصبنا معنويا، ولأسباب انسانية، ولذلك نحن نريد الحقيقة ولا إلغاء الملف أو ضبضبته”.

ولفت إلى أن “القاضي الحالي (طارق البيطار) لم يستفد من أخطاء من سبقه، لا بل ذهب إلى ما هو أسوأ”، مكررا أن “ما قام به مسيس”، مخاطبا أهالي شهداء المرفإ: “إن هذا القاضي يعمل لخدمة أهداف سياسية، ومعه لن تصلوا إلى معرفة الحقيقة”. واعتبر أن “ما يجرى ليس قضاء”، وسأل القاضي (البيطار): “منذ وصول الباخرة وصل رئيس جمهورية، وقد أبدى الرئيس ميشال عون استعداده للإدلاء بشهادته، لكنك لم تفعل، وأيضا لم تسأل الرئيس السابق ميشال سليمان”. وتابع: “يا جناب القاضي، أنت ركضت في اتجاه الرئيس حسان دياب واستضعفته، ولكنك لم تذهب إلى من سبقه من رؤساء حكومات”. وأضاف: “لماذا ذهبت إلى وزراء سابقين وتركت الوزراء الذين حصل الانفجار في عهدهم؟”. وتابع نصر الله: “كيف تذهب إلى أجهزة معينة ورئيس حكوم معين ووزراء معينين… ولا يكون ذلك تسييسا واستهدافا؟”. ورأى أن “الموضوع الأساسي في الانفجار هو من أتى بالباخرة؟ وبإذن من دخلت؟ ومن تركها في العنبر رقم 12؟”…

وتابع موجها كلامه إلى المحقق البيطار: “ذهبت إلى مسألة الإهمال الوظيفي، مع الإقرار بأن المهملين يجب أن ينالوا العقوبة، ولكن ستكون كارثة إذا أكمل هذا القاضي عمله بهذه الطريقة!”.

وأكد نصر الله أن “مسؤولية القضاء أكبر من مسؤولية الآخرين، لأن القضاة هم من أجاز إدخال النيترات والإبقاء عليها”. واتهم القضاء بأنه “يريد أن يحمي حاله، في حين أنك أنت (البيطار) تريد جلب الرئيس حسان دياب ووضعه في السجن”، وطالب نصر الله بإجابات واضحة في هذا المجال…

وكرر أن “ما يحصل خطأ كبير جدا جدا جدا… ولن يوصل إلى الحقيقة، ونحن نطالب بقاض شفاف، ليستكمل التحقيق”. وسأل: “المظلوم إلى أين يلجأ يا قضاة؟”، موجها نداء إلى مجلس القضاء الأعلى إذ قال: “عليكم إيجاد حل وإلا فليجد مجلس الوزراء حلا”… وأكد “من حقنا أن توضحوا لنا ما نسألكم عنه”، وأضاف: “إذا لم يحصل ذلك، فنحن لا يمكن أن نكمل بهذه الطريقة”…

متفجرة أفغانستان
وتطرق نصر الله أيضا إلى التفجير الذي وقع في مدين قندوز في أفغانستان، وأودى بحياة العشرات، وقال: “نشجب هذا التفجير، بخاصة وأن (داعش) هي من أعلنت مسؤوليتها عنه، ولذلك أحمل الفكر الوهابي مسؤولية هذا التطرف، وأيضا أميركا التي نقلت عناصر من (داعش) إلى افغانستان”، لافتا إلى أن (داعش) في أفغانستان لم تقاتل الأميركي”. وأوضح أن الأميركي نقل عناصر داعش خلال محاورته (طالبان) في الدوحة، تمهيدا لما بعد انسحابه من أفغانستان، أي حصول حرب أهلية”.

اغتبال بنات
كما وتطرق إلى اغتيال المفكر نزار بنات في فلسطين المحتلة على أيدي جماعة السلطة الفلسطينية”. وقال: “أتحدث اليوم عنه بعد كل هذا التأخير… فأنا أقف أمام هذا الشهيد الجريء، وكنت أعجب لفكره ولتحليلاته في أوضاع المنطقة، وموضوع المقاومة، وهو شجاع إلى حد الاستشهاد”. وتقدم نصر الله بالعزاء من عائلته، مطالبا “السلطة الفلسطينية بكشف الحقيقة في شأن اغتياله، لا أن يضيع دمه”…

وختم نصر الله متحدثا عن “مناسبة ولادة النبي محمد بعد أسبوع”، لافتا إلى “سبل إحياء أهل اليمن على رغم ظروفهم، هذه المناسبة”، موجها التحية إليهم. وانتقد “من يعتبر إحياء هذه المناسبة بأنها بدعة”، كاشفا عن “إقامة حفل لهذه المناسبة الاسبوع المقبل”…

=======


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى