آخر الأخبارأخبار محلية

معرض رسومات يجمع أطفال بيروت بأطفال البندقية

وطنية – روما – يفتتح في البندقية غدا، معرض رسومات لأطفال من لبنان والبندقية. يقدم المعرض، ضمن مشروع تضامني مع لبنان، في المدينة العائمة البندقية. ويضم ألف لوحة أنجز نصفها أطفال البندقية والنصف الآخر أطفال لبنان، تحكي عن لبنان والبندقية. وهي رسومات غير مكتملة بدأ بها أطفال البندقية وأكملها أطفال لبنان.

أطلقت هذه المبادرة جمعية البندقية “سمك السلام” (pesce di pace) التي عملت خلال عام كامل لتحقيق هذا المعرض بالتعاون مع مدرسة “سيدة جبل الكرمل” – الفنار. “المشروع يبدو بسيطا لكنه رمز تضامني بين الأطفال”، هكذا وصفه رئيس بلدية البندقية لويجي برونيارو.

لاقى المشروع رعاية وزير خارجية الفاتيكان الكاردينال بيترو بارولين، الذي هنأ الجمعية الإيطالية على هذا “العمل النبيل” كما لاقى رعاية ومساعدة سفيرة لبنان في ايطاليا ميرا ضاهر.

ووجه بارولين رسالة إلى الجمعية اعتبر فيها المبادرة “مقدمة مهمة للتواصل وتوطيد السلام يحققها الاطفال”.

أما ضاهر فقالت لـ”الوكالة الوطنية للاعلام”: “إنه لأمر رائع أن يكمل طفل من بيروت النصف الآخر من صورة رسمها له طفل من البندقية. إنها علامة على الأخوة والتضامن. علينا جميعا أن نأخذ مثالا من براءة الأطفال الذين يظهرون من خلال رسوماتهم التسامح والصدق على الرغم من صعوبات اللحظة”.

وتقوم الجمعية منذ سنوات بمبادرات تجاه أطفال دول أخرى بهدف تطوير معرفة الأطفال بثقافة وعمل وتقاليد وطرق حياة الشعوب من مختلف الدول والتعبير عن تضامن أطفال ايطاليا مع أطفال العالم. وتطور عملها مع لبنان بعد انفجار مرفأ بيروت في 4 آب 2020.

==============إ.غ.


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى