آخر الأخبارأخبار محلية

أولياء الطلاب في الجامعات الاجنبية اعتصموا في رياض الصلح وتوجهوا الى السرايا: رسالة الى الاسكوا وتحذير من التمادي وتجاوز القانون

وطنية – نفذت الجمعية اللبنانية لأولياء الطلاب في الجامعات الاجنبية اعتصاما في ساحة رياض الصلح، مقابل السرايا الحكومية، مطالبة الرئيس نجيب ميقاتي ب”وضع يده على ملف الطلاب في الخارج، بعد مرور ثلاثة أسابيع على تشكيل حكومته”. مستنكرة “عدم ذكر هذه القضية في البيان الوزاري، سوى بكلمة “معضلة الطلاب في الخارج” خصوصا بعد مرور سنة كاملة على صدور القانون الطالبي ومرور سنتين على بدء الكارثة التي حلت بأبنائهم الطلاب.

وألقت وفاء السيد أحمد كلمة باسم لجنة أولياء الطلاب، حذرت فيها “حاكم مصرف لبنان وجمعية المصارف من التمادي وتجاوز القانون”. وناشدت الرئيس ميقاتي “حل هذه المعضلة، عبر اقتراح تعديل مشروع قانون التحويلات المصرفية الذي تقدمت به الجمعية الى لجنة الادارة والعدل في مجلس النواب لاضافة فقرة على مشروع قانون التحويلات المصرفية منعا لسرقة المال العام ومال الناس ويكون التمويل من حصة لبنان المستحقة من البنك الدولي”.

كما ناشدت البنك الدولي “عدم تسليم الحكومة مبلغ مليار و150 مليون دولار لمنع المزيد من السرقة بحيث ان السلطة ليست محل ثقة. وطالبته بحصة لاولادهم من هذا المال، داعية الامم المتحدة الى “التدخل الانساني بسبب الجريمة التي ارتكبتها السلطات اللبنانية والمصارف في حق الطلاب الذين يتابعون دراستهم في الخارج، جريمة انتهاك حقوق الانسان وحرية التعليم وحرية الملكية الفردية”.

وطالبت السيد ب”وضع اليد على موجودات المصارف اللبنانية من البنوك في الخارج والحجز على الاموال المنهوبة المهربة ومحاكمة المجرمين مهما علا شأنهم”.

وتوجه أهالي الطلاب الى مبنى الاسكوا لتسليم رسالة الى الامم المتحدة بهذا الخصوص. بعدها توجه الاهالي الى مقر السرايا الحكومية لطلب لقاء الرئيس ميقاتي.

=================


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى