آخر الأخبارأخبار دولية

وزير الخارجية الفرنسي يعلن أن سفير بلاده سيعود إلى أستراليا


نشرت في: 06/10/2021 – 22:47

قال وزير خارجية فرنسا جان-إيف لودريان الأربعاء إن سفير باريس لدى أستراليا سيعود لتولي مهامه في كانبيرا، بعد استدعائه في خضم “أزمة الغواصات”. وفيما لم يحدد لودريان موعدا لعودة السفير جان-بيار تيبو، قال إن الرئيسين الفرنسي إيمانويل ماكرون والأمريكي جو بايدن سيجريان مكالمة هاتفية جديدة منتصف أكتوبر/تشرين الأول.

أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان-إيف لودريان الأربعاء أن سفير بلاده لدى أستراليا، الذي تم استدعاؤه عقب إلغاء أستراليا عقد غواصات ضخم مع فرنسا، سيعود إلى كانبيرا.

وصرح لودريان أثناء جلسة في الجمعية العامة “طلبت الآن من سفيرنا العودة إلى كانبيرا مع مهمتين هما المساهمة في إعادة تحديد شروط علاقتنا مع أستراليا في المستقبل (…) والدفاع بحزم عن مصالحنا في التطبيق الملموس للقرار الأسترالي القاضي بإنهاء برنامج الغواصات”.

لكن لودريان لم يحدد تاريخ عودة السفير جان-بيار تيبو. وحاولت وكالة الأنباء الفرنسية التواصل مع وزارة الخارجية إلا أنها لم تتلق أي رد حتى الساعة.

وكان الإعلان عن شراكة استراتيجية بين الولايات المتحدة وأستراليا وبريطانيا مع إلغاء كانبيرا عقد شراء 12 غواصة فرنسية، قد أثار ردود فعل غاضبة من جانب فرنسا. ونددت باريس بـ”خيانة” و”ازدواجية” و”ازدراء” من جانب حلفائها، واستدعت سفيريها لدى أستراليا والولايات المتحدة في 17 سبتمبر/أيلول، في خطوة غير مسبوقة تجاه هذين البلدين.

وعاد سفيرها لدى الولايات المتحدة فيليب إيتيان في 29 سبتمبر/أيلول، إلى واشنطن بعد مكالمة هاتفية بين الرئيسين الفرنسي إيمانويل ماكرون والأمريكي جو بايدن في 23 سبتمبر/أيلول.

تغريدة القناة البرلمانية الفرنسية


هذا وأعلن لودريان الأربعاء بأن الرئيسين اللذين من المزمع أن يلتقيا أواخر أكتوبر/تشرين الأول على هامش قمة مجموعة العشرين في روما، سيجريان مكالمة هاتفية جديدة منتصف أكتوبر/تشرين الأول. واعتبر المسؤول الفرنسي بأن أستراليا باختيارها حيازة غواصات أمريكية ذات دفع نووي بدلا من الغواصات الفرنسية، قامت بـ”قفزة نحو المجهول”.

فرانس24/ أ ف ب

//platform.twitter.com/widgets.js


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى