آخر الأخبارأخبار دولية

وزير الخارجية الإيراني يتوقع استئناف مفاوضات فيينا حول الاتفاق النووي “قريبا”


نشرت في: 06/10/2021 – 14:42

توقع وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان الأربعاء خلال زيارته إلى موسكو، استئناف مفاوضات فيينا حول الاتفاق النووي الذي وقعته بلاده مع القوى الكبرى في 2015 “قريبا”. من جهته، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن الجمهورية الإسلامية “مستعدة” للمحادثات، مؤكدا على أن العالم ينتظر عودة الولايات المتحدة إلى “شرعية الاتفاق وإلغاء القيود غير القانونية” ضد طهران. 

قال وزير خارجية إيران حسين أمير عبد اللهيان من موسكو الأربعاء إنه يتوقع استئناف المفاوضات بشأن اتفاق بلاده النووي في فيينا “قريبا”.

وبعد محادثات أجراها مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، صرح عبد اللهيان “أكدت أننا نضع اللمسات الأخيرة حاليا على المشاورات في هذا الصدد وسنستأنف قريبا مفاوضاتنا في فيينا”.

تغريدة وزارة الخارجية الروسية


بدوره، أكد لافروف أن إيران “مستعدة” لذلك وأن “المجتمع الدولي ينتظر من الولايات المتحدة عودتها إلى شرعية الاتفاق النووي وإلغاء القيود غير القانونية التي تستهدف” طهران. 

وكانت وزارة الخارجية الروسية أعلنت في وقت سابق الأربعاء، عن أن لافروف تحدث مع نظيره الأمريكي، أنتوني بلينكن، وبحثا مسألة استئناف المفاوضات.

ومنذ وصول الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي إلى السلطة في يونيو/حزيران الماضي، توقفت محادثات فيينا. لكن لطالما أكدت طهران رغبتها باستئنافها.

ونص اتفاق فيينا النووي الذي أبرم في 2015، على رفع جزء من العقوبات الغربية والأممية على الجمهورية الإسلامية في مقابل التزامها عدم تطوير أسلحة نووية وتخفيض كبير في برنامجها النووي ووضعه تحت رقابة صارمة من الأمم المتحدة.

لكن بعد الانسحاب الأحادي الجانب للأمريكيين من الاتفاق في 2018 خلال عهد الرئيس السابق دونالد ترامب، تخلت طهران تدريجا عن معظم التزاماتها النووية. 

فرانس24/ أ ف ب

//platform.twitter.com/widgets.js


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى