آخر الأخبارأخبار محلية

الديار : البيطار يحدد جلسات لاستجواب النواب الثلاثة.. وتوجه لقرار ظني على ‏قاعدة

وطنية – كتبت صحيفة ” الديار ” تقول : قضائيا، ماليا، دبلوماسيا وامنيا تشعب المشهد اللبناني في الساعات الماضية في ما يشبه الاستنفار الذي ‏يعيشه البلد بعد اشهر طويلة من الفراغ الحكومي، رغبة من كل الفرقاء بتحقيق خروقات على الاصعدة ‏كافة قبل موعد الانتخابات النيابية المقبلة ظنا انهم بذلك يشجعون ناخبيهم على تجديد البيعة لهم بعد كل ما ‏اقترفته أيديهم بحق البلد.‏
وفي بارقة أمل على صعيد محاسبة المجرمين والفاسدين والمتلكئين في هذا النظام المافياوي، ‏عاود المحقق العدلي في جريمة انفجار المرفأ القاضي طارق البيطار مزاولة عمله في قصر العدل يوم ‏أمس الثلاثاء، وحدد مواعيد جديدة لاستجواب النواب الـ 3 المدعى عليهم فخصص جلسة في 12 تشرين ‏الأول للوزير السابق والنائب علي حسن خليل وجلستين في 13 تشرين الأول للوزيرين السابقين غازي ‏زعيتر ونهاد المشنوق. اما جلسة استجواب رئيس الحكومة السابق حسان دياب فحددها في 28 من الشهر ‏عينه.‏

مذكرات ولا توقيفات
وبالرغم من استبشار اهالي شهداء انفجار المرفأ خيرا بقرار محكمة الاستئناف ورد طلب كف يد القاضي ‏البيطار عن التحقيق، اعتبرت مصادر مواكبة للملف ان الخوف من قرار محكمة التمييز التي تنظر ‏بدعوى تقدم بها الوزير السابق يوسف فنيانوس بالارتياب المشروع، معتبرة ان هناك احتمالا كبيرا ان ‏يكون مصير البيطار كالمحقق السابق فادي صوان الذي تمت تنحيته عن الملف من قبل محكمة التمييز. ‏وقالت المصادر لـ “الديار”: “تؤكد كل المعطيات ان هناك قرارا سياسيا- امنيا بمنع القاضي من ‏استكمال عمله، فاذا لم تستبدله محكمة التمييز بقاض جديد، فهو لن يتمكن من انجاز مهمته بحيث انه بات ‏واضحا انه سيصدر مذكرات توقيف بحق النواب الـ3 ودياب الذين بات محسوما انهم لن يحضروا جلسات ‏استجوابهم، وبما أن الاجهزة الامنية لن تتعاون بتنفيذ مذكرات التوقيف بحق المدعى عليهم فهو يتجه ‏لاصدار قراره الظني الذي بات قريبا على قاعدة “اللهم اني بلغت”.‏
ويوم أمس ايضا، أصدر المحامي العام التمييزي القاضي عماد قبلان قرارا بالكتاب الذي أحاله القاضي ‏البيطار على النيابة العامة التمييزية في حال ارتأت نَسْب الإخلال الوظيفي للقاضي غسان الخوري. ‏واعتبر القاضي قبلان أن كتاب المحقق العدلي فارغ من أي شبهة، وليس هناك من دلالة على وجود ‏إخلال في العمل الوظيفي، علما أن دور المحامي العام التمييزي القاضي غسان الخوري اقتصر على ‏التأشير بعبارة “للحفظ” على محضر منظم من جهاز أمن الدولة تم بإشراف النائب العام التمييزي ‏القاضي غسان عويدات لا يتضمن مشتبها فيهم، إنما اقتصر على اتخاذ تدابير لحماية المواد المنزلة في ‏المرفأ بقرار من قاضي الأمور المستعجلة لكيلا تتعرض للسرقة.‏

نيترات في عرسال
وليس بعيدا عن ملف انفجار المرفأ، وبما يبدو انه تحول مسلسلا مرعبا، أعلنت قيادة الجيش – مديرية ‏التوجيه، في بيان أمس عن ضبط اكثر من ?? الف كلغ من نيترات الامونيوم في عرسال. وقالت انه ‏‏”على أثر توافر معلومات حول وجود نيترات الأمونيوم في بلدة عرسال، دهمت قوة من الجيش ودورية ‏من مديرية المخابرات بتاريخ 4/ 10/ 2021 محطة محروقات في البلدة المذكورة، وضبطت في داخلها ‏‏28275 كلغ من نيترات الأمونيوم، مدون على أكياسها أن نسبة النيتروجين 26 في المائة، وأوقفت ‏المواطن (ح. ع.) والسوريين (خ. م.) و(ع. أ.) و(ك. غ.)، وبوشر التحقيق مع الموقوفين، وأرسلت عينة ‏من النيترات للتحقق من نسبة النيتروجين”.‏

مفاوضات بشروط لبنان؟!‏
وفيما يعقد مجلس الوزراء اليوم جلسة في السراي الحكومي، استقبل رئيس الجمهورية ميشال عون رئيس ‏الحكومة نجيب ميقاتي الذي قال انه أطلع رئيس الجمهورية على نتائج الاجتماعات التي يعقدها مع اللجان ‏الوزارية التي ألفت أخيرا والمكلفة متابعة مختلف المواضيع المطروحة حاليا. كذلك، وضع ميقاتي عون ‏في مضمون الاتصال الذي أجراه مع صندوق النقد الدولي، تحضيرا للتفاوض لمعالجة الوضع الاقتصادي ‏والمالي في البلاد.‏
وقالت مصادر مواكبة لملف المفاوضات مع صندوق النقد ان لبنان لن يخضع لكل شروط الصندوق ‏باعتبار ان بعضها قاس جدا ولا يمكن القبول به في ظل الاوضاع الصعبة جدا التي يرزح تحتها اللبنانيون. ‏وسألت المصادر عبر “الديار”:”هل من يقبل مثلا رفع الtva‏ لل15% ، هل من سيقبل من القوى ‏السياسية قبل الانتخابات اعادة هيكلة القطاع العام وبالتالي زيادة نسبة البطالة والعاطلين من العمل؟” ‏واضافت: “الارجح سيؤدي ذلك الى خفض سقف المبلغ الذي سيقرضه الصندوق للبنان، ولكن العبرة هي ‏بتعاوننا معه والانطلاق بالاصلاحات المطلوبة”.‏

حراك فرنسي- الماني
ولا تزال فرنسا تعطي اولوية للملف اللبناني في علاقاتها الخارجية رغبة منها باستلام عدد من القطاعات. ‏ولهذا الغرض واصل السفير المكلف تنسيق المساعدات الدولية للبنان بيار دوكان جولاته على الفاعليات ‏المعنية، حيث التقى امس في إطار جولته على الوزراء المعنيين بمشاريع “سيدر”، وزير الاشغال العامة ‏والنقل علي حميه في حضور رئيس القسم الاقتصادي في السفارة الفرنسية فرانسوا دو ريكولفيس والوفد ‏المرافق، كما وزير الاتصالات جوني قرم، فيما استقبل رئيس الجمهورية وزير الدولة في الخارجية ‏الألمانية نيلز آنين الذي زار ايضا رئيس المجلس النيابي نبيه بري ووزير الخارجية عبدالله بو حبيب. واكد ‏عون لضيفه أن “لبنان بدأ اتصالاته مع صندوق النقد الدولي لإطلاق ورشة إصلاحية بالتزامن مع التدقيق ‏المالي الجنائي وتحريك عجلة العمل الحكومي وتطوير قطاع الكهرباء وإعادة اعمار مرفأ بيروت” . من ‏جانبه، أبلغه المسؤول الالماني، بـ”دعم بلاده للبنان خصوصاً بعد تشكيل حكومة جديدة واستمرار هذا ‏الدعم بعد الانتخابات التي شهدتها المانيا”.‏

تحرك اميركي- ايراني
دبلوماسيا، لفت يوم أمس اجتماع عقده وزير العدل هنري الخوري في مكتبه في الوزارة مع السفيرة ‏الأميركية لدى لبنان دوروثي شيا والوفد المرافق في زيارة تعارف حيث قدمت شيا للخوري التهنئة ‏بمناسبة توليه منصبه الجديد، وجرى عرض لشؤون عامة قضائية ومجالات التعاون بين البلدين. وشكر ‏الوزير الخوري للسفيرة شيا زيارتها، وتمنى “استمرار التعاون لما فيه إحقاق العدل في البلاد.‏
في المقابل، وبينما يزور وزير الخارجية الايرانية حسين امير عبداللهيان لبنان نهاية الاسبوع، استقبل ‏رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي في السراي، سفير إيران في لبنان محمد جلال فيروزنيا، وتم خلال اللقاء ‏بحث في الاوضاع العامة والعلاقات بين البلدين.‏
وتأتي هاتين الزيارتين في توقيت حساس خاصة في ظل امتعاض حزب الله من الدعم الاميركي المعلن من ‏قبل واشنطن للقاضي البيطار ما وضعه مقربون من الحزب في خانة تسييس التحقيق ومحاولة تحميل ‏حزب الله مسؤولية انفجار المرفأ.‏

غاز اضافي للبنان؟
اما على صعيد ملف الطاقة، فأفيد يوم امس عن اجتماع رئيس مجلس الوزراء المصري مدبولي بوزير ‏الطاقة اللبناني وليد فياض، في حضور وزير البترول والثروة المعدنية المصري طارق الملا، وسفير لبنان ‏في القاهرة علي الحلبي. واستهل مدبولي اللقاء، بـ “الإعراب عن تمنيات مصر بالتوفيق للحكومة اللبنانية ‏الجديدة برئاسة رئيس الوزراء نجيب ميقاتي”، مؤكدا “أن توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي تؤكد دوما ‏على تقديم كل الدعم الممكن للبنان الشقيق، لا سيما في هذه المرحلة الدقيقة التي يمر بها”. واستعرض ‏فياض نتائج المباحثات التي أجراها مع نظيره المصري لنقل الغاز المصري إلى لبنان من أجل المساهمة ‏في حل أزمة الكهرباء. وأعرب عن “تقدير وشكر لبنان لمصر وقيادتها على الدعم والمساندة الدائمين من ‏جانب الشقيقة الكبرى مصر للبنان وشعبها”، مؤكدا “تطلع الحكومة اللبنانية الى تعزيز وتنشيط جوانب ‏التعاون مع مصر في خلال الفترة المقبلة”. واشار فياض الى ان مصر عرضت امكانية تقديم كميات ‏إضافية من الغاز إلى لبنان. بدوره اعلن وزير البترول المصري عن وضع خارطة طريق مع لبنان بشأن ‏إمدادات الطاقة.‏

انتخابات على القانون الحالي
انتخابيا، بدأت الاستعدادات على الصعد كافة للاستحقاق النيابي. ففيما بدأت معظم الاحزاب عملها المنظم ‏وبدأ البحث الجدي في أسماء المرشحين، اعلن النائب جورج عدوان اثر اجتماع لجنة الادارة والعدل ‏النيابية التي يرأسها ان “كل الأفرقاء باتوا على قناعة، وبما أن الانتخابات ستحصل وفي وقتها، أن ليس ‏من امكانية إلا أن تحصل هذه الانتخابات على أساس القانون الحالي، ومن دون أي تغيير في ما يتعلق ‏بالدوائر والنظام الانتخابي وغيره”.‏
واضاف: “يبقى هناك موضوع يدور البحث حوله يتعلق بانتخابات غير المقيمين، أكثرية الأفرقاء باستثناء ‏‏”التيار الوطني الحر”، هم ليسوا مع الابقاء على المقاعد الستة المخصصة لغير المقيمين، إنما بالمقابل ‏الأكثرية، باستثناء بعض الأفرقاء، يقولون إننا لا يمكننا أن نحرم غير المقيمين من حقهم في الانتخاب، وانه ‏لا بد أن يصوتوا لكل الدوائر بالطريقة نفسها التي حصلت في المرة السابقة”.‏


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى