آخر الأخبارأخبار محلية

مولوي عرض مع تكتل نواب بعلبك الهرمل وابو فاعور وشديد شؤونا انمائية وادارية لمناطقهم

وطنية – استقبل وزير الداخلية والبلديات القاضي بسام مولوي، ظهر اليوم في مكتبه في الوزارة، وفدا من تكتل نواب بعلبك الهرمل ضم النواب: حسين الحاج حسن، غازي زعيتر، ايهاب حمادة، وأمين سر التكتل احمد زغيب. وتم البحث في ملفات مطلبية تتعلق بالمنطقة على المستويات الادارية والانمائية.

بعد اللقاء، قال الحاج حسن: “قمنا كتكتل نواب بعلبك الهرمل بالزيارة الاولى لمعالي الوزير للتهنئة، له ولاعضاء الحكومة، متمنين لهم النجاح في هذه الظروف الصعبة”.

اضاف: “أجرينا جولة أفق عامة عن مجمل القضايا المتعلقة بالبلد، وفي طليعتها الوضع الامني في المحافظات، ومن ضمنها محافظة بعلبك الهرمل. وابدى معاليه الاستعداد والرغبة لزيارة المنطقة للتأكيد على حفظ الامن في كل لبنان وفي محافظة بعلبك الهرمل”.

وتابع: “تحدثنا عن الاستعدادات للانتخابات النيابية القادمة والمواعيد التي يمكن ان تجري فيها”. وطالبنا بتعيين رئيس دائرة نفوس بعلبك الهرمل، وهو مطلب مزمن، ومن مهام رئيس الدائرة إصدار اخراجات القيد وتصديقها، لان المواطن يتكبد مشقات من الهرمل الى زحله للتصديق”.

وقال: “أثرنا موضوع معاناة اهلنا في الهرمل نتيجة نقص الموظفين في قلم نفوس الهرمل بسبب التقاعد او الاستقالات، كما اثرنا اعادة العمل في مكتب السجل العدلي في الهرمل لتوفير المشقات على المواطنين. وطلبنا ضرورة إصدار قرارات لانشاء بلديات في القرى التي لا يوجد فيها بلديات، وإعادة صندوق انعاش القرى، ليتسنى لها العمل، وكان لنا مطلب ايضا ببعض معاملات تبديل مكان ضمن القضاء الواحد اي من قرية الى اخرى”.

كذلك التقى الوزير مولوي على التوالي النائبين وائل ابو فاعور وهنري شديد، وبحث معهما في شؤون خدماتية وإنمائية تتعلق بمناطقهما.

============ ن.م


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى