آخر الأخبارأخبار دولية

مكالمة هاتفية مرتقبة بين ماكرون وبايدن خلال الأيام المقبلة على وقع أزمة الغواصات


نشرت في: 19/09/2021 – 15:42

في خضم الأزمة التي أحدثها إلغاء أستراليا صفقة غواصات فرنسية واستبدالها بأخرى أمريكية، طلب الرئيس الأمريكي جو بايدن التحادث مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون. ومن المنتظر إجراء مكالمة هاتفية بين الطرفين خلال الأيام المقبلة تتطلع باريس أن تسفر عن ” تفسيرات حول ما يبدو تقويضا كبيرا للثقة”.

بعدما استدعت باريس سفيريها في واشنطن وكانبيرا، قال المتحدث باسم الحكومة الفرنسية غابرييل أتال الأحد، إن الرئيس الأمريكي جو بايدن طلب التحدث إلى نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون بعد إلغاء أستراليا لصفقة غواصات مع فرنسا لصالح الولايات المتحدة، لافتا إلى أن “مكالمة هاتفية ستجري (بينهما) في الأيام المقبلة”.

وقال المتحدث لقناة “بي أف أم تي في” إن ماكرون “سيطلب توضيحا” مضيفا “نريد تفسيرات حول ما يبدو تقويضا كبيرا للثقة”، وذلك بعدما استدعت فرنسا الجمعة سفيريها في الولايات المتحدة وأستراليا ردا على قرار كانبيرا.

وأثار إلغاء العقد، الذي أُبرم في 2016 غضب باريس التي تؤكد أن حلفاءها لم يتشاوروا معها. غير أن الحكومة الأسترالية تقول إنها أوضحت مخاوفها منذ شهور.

وأردف أتال أنه بعد “الصدمة” الأولية لإلغاء الصفقة، يجب إجراء مناقشات بخصوص بنود العقد، لا سيما تعويض الجانب الفرنسي.

 

فرانس24/أ ف ب/ رويترز


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى