أخبار محلية

اللواء ابراهيم: الحكومة ستبدأ من الأسبوع المقبل بعد نيلها الثقة بـ”التشمير عن زنودها” والانطلاق بالإصلاحات

اللواء ابراهيم: الحكومة ستبدأ من الأسبوع المقبل بعد نيلها الثقة بـ”التشمير عن زنودها” والانطلاق بالإصلاحات

اللواء ابراهيم
اللواء عباس ابراهيم 112112

أكّد المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم أنه يجب أن نلتفت أكثر إلى وحدتنا الوطنية حتى لا نكون ضحايا على مذابح مصالح سياسيّة للآخرين وأنا لا أتعاطى في السياسة بل أمارس صلاحياتي المنصوص عليها في القانون.

وأضاف في حديث له عبر شاشة الـMTV ان مفتاح الاستقرار الأمني هو الاستقرار السياسي وقمع الحريات والممارسة الديكتاتورية في كافة المجالات يختزن تأجيلاً لانفجار محتوم، وأنا راضٍ على ما قدّمته لبلدي وأهنّئ اللبنانيين بتشكيل الحكومة فمجرّد وجودها فال خير وباب إيجابي للبنان.

وتابع “الحكومة لم تكن لتولد لو لم تتوفّر إرادة داخليّة لذلك فالتسهيلات الدوليّة كانت قائمة منذ 13 شهراً وحتى اليوم، لم تتشكّل الحكومة سابقاً لأنّ الإنسجام بين ميشال عون وسعد الحريري لم يصل إلى مرحلة التوافق على إنضاج الطبخة الحكومية والعائق الأساس كان قطع الحريري علاقاته مع جبران باسيل ممّا صعّب مشاوراته مع رئيس الجمهورية. ما صرّح به أخيراً الرئيس ميشال عون عن أنّه حصل على ما يُريد يعني أنّه حصل على تكريس صلاحية رئيس الجمهورية بتأليف الحكومة بالتوافق مع الرئيس المكلّف وهذا ما يعتبره نصراً كبيراً”.

وقال اللواء ابراهيم: “الحكومة ستبدأ من الأسبوع المقبل بعد نيلها الثقة بـ”التشمير عن زنودها” والانطلاق بالإصلاحات وهناك نية للعمل وعلينا أن نفكّر بالنظر إلى الأمام والقيام بأمور إيجابيّة للشعب وعدم التفكير بالعرقلة. والمجتمع الدولي لن يساعدنا إذا لم نساعد أنفسنا وذاهبون إلى قعر الانهيار وبسرعة كبيرة إذا لم نقم بذلك. وأنا جاهز للمثول أمام القاضي طارق البيطار وأنا تحت القانون في ملف تفجير مرفأ بيروت وحتى هذه اللحظة لم أتبلّغ بشكل رسمي أنّني مطلوب للتحقيق كمدّعى عليه ولا أخاف إلا من الله”.

للمزيد facebook

إقرأ ايضا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى