آخر الأخبارأخبار محلية

جريحان في اشتباكات عين الحلوة والحريري تدخلت على خط التهدئة

وطنية – صيدا – أفادت مندوبة “الوكالة الوطنية للاعلام” بأن الاشتباكات المسلحة التي تدور داخل مخيم عين الحلوة بين حركة “فتح” وعناصر من “جند الشام” على محور الطوارئ البركسات، أدت الى جرح شخصين.

وفيما تسيطر أجواء التوتر على المخيم، تجري المساعي من قبل الجهات المعنية لوقف اطلاق النار وإعادة الامور الى طبيعتها، وفي هذا السياق، أجرت النائبة بهية الحريري سلسلة اتصالات مع مسؤولين في قيادة حركة “فتح” والقوى الاسلامية في مخيم عين الحلوة، من أجل تطويق الاشتباكات التي اندلعت عصر اليوم ونزع فتيل التفجير.

وشملت اتصالات الحريري كلا من سفير فلسطين اشرف دبور وعضو قيادة اقليم حركة فتح ومسؤول ماليتها في لبنان منذر حمزة ومسؤول عصبة الأنصار الشيخ أبو طارق السعدي والشيخ ابو الشريف عقل ورئيس الحركة الاسلامية المجاهدة الشيخ جمال خطاب وقائد الأمن الوطني الفلسطيني اللواء صبحي ابو عرب وقائد القوة المشتركة العميد عبد الهادي الاسدي. وحثت الحريري الاطراف كافة على “بذل ما أمكن من جهود من أجل وقف نهائي لإطلاق النار، حفاظا على سلامة أهلنا في المخيم والجوار وصونا لقضية الشعب الفلسطيني ولحقوق لاجئيه في العيش الكريم حتى العودة إلى أرضهم، لا سيما في هذه الظروف الدقيقة التي يمر بها لبنان”.

وقد لمست الحريري لدى الأطراف كافة “حرصا على إعادة الهدوء الى المخيم، ومعالجة أي إشكالات عبر الأطر المشتركة”.

============== ر.ع


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى