آخر الأخبارأخبار محلية

القصيفي نعى خازم: اتسم بالحرفية والتزم الحقيقة والمعايير العلمية الصارمة

وطنية – أعلنت نقابة محرري الصحافة اللبنانية في بيان، أنها “تبلغت بأسى وحزن نبأ وفاة الزميل يوسف خازم في لندن، بعد صراع طويل مع المرض، وهو الصحافي الذي عمل لعقود طويلة في جريدتي “الحياة ” و”السفير” وكان كاتبا ومؤرخا وباحثا مشهود له بالكفاءة والثقافة العالية”.

ونعى النقيب جوزف القصيفي خازم بالقول: “رحم الله الزميل يوسف خازم رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته، وافسح له بين الأبرار الصالحين من عباده، وألهم آله وذويه وأصدقاءه وعارفيه جميل الصبر والعزاء”.

أضاف: “لقد كان الزميل يوسف خازم قامة فكرية، ثقافية، ومؤرخا وباحثا، كتب العديد من المؤلفات وأضاء على موضوعات متنوعة، وشكل بإسهاماته في عدد من الصحف والمجلات إضافة نوعية في عالم المهنة، فاستحق تقدير متابعيه الكثر، وكان مثار إعجاب اهل العلم والثقافة والناقدين الموضوعيين. كان عمله في جريدة “الحياة”، ومن قبل في جريدة “السفير” يتسم بالجدية والحرفية والتزام الحقيقة، والمعايير العلمية الصارمة. كما كان ودودا، وحريصا على نسج علاقات تواصل مع زملائه عمادها الاحترام”.

وختم: “ها هو يمضي إلى ملاقاة وجه ربه بعيدا عن الوطن الذي حمله في طوافه الدائم، أيقونة وموالا جنوبيا، ولكن شاءت الاقدار أن يعانق جثمانه تراب الغربة، مبللا بدمع الحزن على الغياب المر الذي خلفه، ولم يتبق منه سوى الذكرى والذكريات”.

================== و.خ


مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى