أخبار محلية

مكتب الاعلام في الرئاسة يأسف ان يصار الى استغلال الخطأ الذي ارتكبته ليال سعد وتحويله الى مادة للاستغلال

مكتب الاعلام في الرئاسة يأسف ان يصار الى استغلال الخطأ الذي ارتكبته ليال سعد وتحويله الى مادة للاستغلال

صدر عن مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية بيان جاء فيه: “توضيحاً للملابسات التي رافقت ما حصل اليوم مع الإعلامية ليال سعد خلال وجودها في قصر بعبدا، نبدي الآتي: في تاريخ سابق، وخلال وجود الآنسة سعد في قصر بعبدا، صدر عنها كلام مسيء ونابٍ بحق رئيس الجمهورية، وذلك خلال حوار بينها وبين الإعلاميين الموجودين في القصر”.

وأضاف، “على الأثر، طُلب الى إدارة محطة “الجديد” استبدال الإعلامية سعد بممثل آخر عن المحطة لتغطية اخبار الرئاسة. وتم بالفعل ارسال مندوبين آخرين طوال الفترة الماضية، من دون أي اشكال”.

وأشار البيان الى انه “بتاريخ اليوم، اعيد ابلاغ إدارة المحطة باستمرار التدبير نفسه لجهة ارسال مندوب غير الإعلامية سعد، في انتظار معالجة تداعيات الإساءة التي نتجت عن الكلام الذي صدر عنها بحق رئيس الجمهورية”.

وأوضح، “الا ان المحطة أصرت على ارسال الإعلامية سعد لتغطية جلسة مجلس الوزراء اليوم خلافاً لما كانت أبلغت به إدارة المحطة. وعليه، طُلب الى الإعلامية سعد مغادرة القصر ريثما تتم معالجة ما حصل سابقاً”.

ولفت الى ان “مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية، بتوجيه من رئيس الجمهورية، يؤكد على التعاون مع كل المؤسسات الإعلامية من دون استثناء، وتقديم كل التسهيلات اللازمة للإعلاميين فيها، ويأسف ان يصار الى استغلال الخطأ الذي ارتكبته الإعلامية سعد نتيجة تصرف شخصي مسيء الى رئيس الجمهورية والى المحطة نفسها، الى مادة للاستغلال خلافاً للأصول المهنية والأخلاقية، وتصوير ما حصل وكأنه قمع للحرية الإعلامية التي تحرص رئاسة الجمهورية على احترامها”

ليال سعد 112112

للمزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى