آخر الأخبارأخبار دولية

توقيف عدد من الأشخاص بعد تهديدات بهجوم على كنيس


نشرت في:

أعلنت الشرطة الألمانية الخميس توقيف “عدد من الأشخاص” بعد تهديدات بهجوم على كنيس في بلدة هاغن غربي البلاد تزامنا مع إحياء يوم الغفران اليهودي. وكانت مجلة “دير شبيغل” وصحيفة “بيلد” أفادتا أن سوريا يبلغ 16 عاما من بين الذين أوقفوا، وتحدثتا عن شبهات بهجوم بالمتفجرات ضد معبد، حيث كان يُفترض أن يحتفل عشرات الأشخاص بيوم الغفران مساء الأربعاء.

غداة تهديدات بهجوم على كنيس هاغن في يوم الغفران اليهودي، أوقفت الشرطة الألمانية “عددا من الأشخاص” وفق ما أفاد مصدر مقرب من القضية وكالة الأنباء الفرنسية الخميس.

وتأتي التوقيفات بعد انتشار كبير للشرطة في ساعة متأخرة الأربعاء في محيط الكنيس في بلدة هاغن في غرب ألمانيا، ما اضطر الكنيس لإلغاء فعالية بسبب التهديد. ولم يحدد المصدر عدد الأشخاص الذين اعتُقلوا.

ولم يصدر عن الشرطة المحلية حتى الساعة أي تأكيد رسمي.

وكانت مجلة “دير شبيغل” وصحيفة “بيلد” أفادتا أن سوريا يبلغ 16 عاما من بين الذين أوقفوا، وتحدثتا عن شبهات بهجوم بالمتفجرات ضد معبد، حيث كان يُفترض أن يحتفل عشرات الأشخاص بيوم الغفران مساء الأربعاء.

   ونبّه جهاز استخباراتي أجنبي السلطات الألمانية من احتمال حصول هجوم. وأعلن الشاب السوري عن هجوم وشيك على منصة محادثات تخضع للمراقبة.

   ومن جانبها، نشرت شرطة ولاية شمال الراين وستفاليا مساء الأربعاء في محيط الكنيس عناصر مدججين بالأسلحة. وقُطعت طرق عدة حول الكنيس بسبب “وضع خطير محتمل على ارتباط بمؤسسة يهودية” هي كنيس هاغن، بحسب الشرطة.

وتأتي هذه القضية بعد قرابة عامين من هجوم استهدف كنيس هاله أيضا في يوم الغفران اليهودي. وحاول المشتبه به وهو يميني متطرف، الدخول إلى الكنيس لإطلاق النار على المصلين، لكنه لم ينجح في ذلك. إلا إنه قتل شخصين في الشارع وفي مطعم قبل أن يتمّ توقيفه.

 وتواجه ألمانيا في السنوات الأخيرة تهديدا مزدوجا من جانب جهاديين وناشطين من اليمين المتطرف.

فرانس24/أ ف ب


مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى