آخر الأخبارأخبار محلية

ونا: كميات المازوت التي أثيرت حولها أقاويل كانت معدة لمعمل البلاستيك وأنا لم أتأجر بها ولم أبع ولم أشتر

وطنية – مرجعيون – أوضح طبيب قضاء مرجعيون الدكتور انيس ونا أن كميات المازوت التي أثيرت حولها أقاويل، كانت معدة للاستخدام في معمل البلاستيك الذي أسسه لأخيه والذي لم تسمح الظروف بأن يبدأ الإنتاج بسبب جائحة كورونا.

وأوضح في بيان أنه “بسبب عدم إمكانية وضع كمية المازوت قرب المعمل، وضعتها في البيت الذي أملكه في بلدة كفركلا، على أساس أننا عندما نبدأ بتصنيع البلاستيك ننقل الكمية المطلوبة لتأمين تشغيل المولد الكهربائي التابع للمعمل”.

وتابع: “في هذا الوقت وجدت نفسي قادرا على مساعدة أصدقاء لي يمتلكون منتجعات على نهر الوزاني، وهم أيضا لا يستطيعون تخزين المازوت في منتجعاتهم. وقد حصل كل ذلك في العام 2019”.

وأكد أن “كل ما أشيع حول هذه القصة وحاك الكثيرون من الناس الحكايات الخاطئة حوله، هو فقط من صنع خيالاتهم وليس له صلة بالحقيقة. وكمية المازوت أعتبرها رزقي وتصرفت فيها بالطريقة التي وجدتها مناسبة، أنا لم أتأجر بها ولم أبع ولم أشتر”.

وشكر بالمناسبة “قائمقام مرجعيون وسام حايك الذي أفسح لي المجال لتوضيح بعض الأمور الشخصية للرأي العام الذي يجب أن يعرف الحقيقة. كما أشكر كل الذين قالوا كلمة حق في حقي، والجميع على تفهمهم لما حصل، وأشكر كل رؤساء البلديات الذين أتصلوا للأطمئنان عني وإن شاء الله نكمل معكم طريق الخير والسلامة”.

وختم: “أما بالنسبة لأستقالتي من مستشفى حاصبيا فقد كانت بسبب إنشغالاتي الشخصية لكوني طبيبا عندي عيادتي، إضافة إلى أنني أهتم بمواضيع جائحة كورونا في العديد من المرافق الصحية داخل لبنان وخارجه وخاصة مع قوات اليونيفيل”.

=======================


مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى