آخر الأخبارأخبار محلية

الشرق الأوسط: لبنان ينجب حكومة بعد مخاض 13 شهراً

ميقاتي أكد الحاجة إلى دعم عربي… وماكرون طالب الساسة بالوفاء بالتزاماتهم

وطنية – كتبت صحيفة “الشرق الاوسط” تقول: بعد حوالي شهر ونصف الشهر على تكليف الرئيس نجيب ميقاتي، تشكيل الحكومة اللبنانية، وبعد مخاض استغرق 13 شهراً منذ انفجار مرفأ بيروت، تمكن لبنان، أمس، من “إنجاب” حكومة جديدة من 24 وزيراً، موزعين مناصفة بين المسلمين والمسيحيين، وبين الأفرقاء السياسيين، من دون “ثلث معطل” لأي طرف، مع توجه “التيار الوطني الحر” إلى منحها الثقة، كما أعلن ميقاتي إثر اجتماعه مع الرئيس ميشال عون، بعد توقيع مراسيم التشكيل.

ووصف عون الحكومة بـ”أفضل الممكن وأحسن ما يمكن التوصل إليه”، وقال للصحافيين: “على الحكومة العمل للخروج مما نحن فيه”. وأضاف: “الأولوية ستكون هموم اللبنانيين، وسنبدأ بحل المشاكل الأساسية، من بنزين ومازوت وخبز”.

وعن مستقبل العلاقة مع سوريا، قال عون: “العلاقة مع سوريا حتمية، ويجب أن تكون موجودة”.

وبعد إعلان تشكيل الحكومة، أكد ميقاتي “ضرورة العمل كفريق واحد لنمنع الإحباط واليأس، ووصل ما انقطع مع الأشقاء العرب”. وتحدث والدموع في عينيه عن الظروف المعيشية الصعبة التي تعيشها العائلات اللبنانية، قائلاً: “سنعمل يداً واحدة لنمنع الإحباط ونضع حداً لليأس”. وأضاف: “نحن بحاجة إلى العالم العربي، وسأتواصل مع جميع الدول العربية لطلب المساعدة لوقف الانهيار الذي يشهده لبنان”.

وعلق الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، مساء أمس، على تشكيل الحكومة، وقال: “على الساسة اللبنانيين الوفاء بالالتزامات الضرورية لإجراء الإصلاحات التي تسمح للمجتمع الدولي بتقديم المساعدات للبنان”. وكان ماكرون أعلن مبادرة لإنقاذ لبنان بعد انفجار مرفأ بيروت، ومارست حكومته ضغوطاً كبيرة على الساسة اللبنانيين لتسهيل تشكيل الحكومة.


مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى