رياضة

بعد لحظات هلع عاشوها في غينيا… أسود الأطلس يعودون إلى المغرب

نشرت في:

وصل المنتخب المغربي لكرة القدم في وقت متأخر من ليل الأحد إلى مطار الرباط سلا في رحلة جوية قادمة من العاصمة الغينية كوناكري. وكان المفترض أن يخوض أسود الأطلس مباراة ضد المنتخب الغيني ضمن التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 بقطر، إلا أن الظروف الأمنية جراء الانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس ألفا كوندي، أدت إلى تأجيل المواجهة حتى إشعار آخر. وعاشت البعثة المغربية لحظات هلع إثر “سماع دوي إطلاق نار كثيف غير بعيد من الفندق الذي كانت تقيم فيه”، كما قال مدرب المنتخب وحيد حاليلوزيتش في تصريح حصري لفرانس24 قبيل ترحيل البعثة. مؤكدا أيضا “قيام السلطات المغربية الرياضية منها والسياسية بالإجراءات اللازمة لضمان سلامة جميع أعضاء البعثة”.

عاد المنتخب المغربي في وقت متأخر من ليل الأحد إلى الرباط، قادما على متن رحلة جوية من العاصمة الغينية كوناكري، التي كان يتواجد بها لخوض مقابلة ضد منتخب هذا البلد الأفريقي الاثنين في إطار التصفيات المؤهلة إلى نهائيات مونديال قطر 2022، إلا أنه تم تأجيلها بسبب الأوضاع الأمنية التي أفرزها الانقلاب العسكري.

وكان مدرب أسود الأطلس وحيد حاليلوزيتش أدلى بتصريح حصري لفرانس24 قبيل مغادرة البعثة المغربية للفندق قال فيه: “نحن في الفندق ونسمع تبادل إطلاق نار غير بعيد عن مكان إقامتنا.. لكننا في آمان داخله”. قبل أن يضيف متحدثا لصحافي القسم الرياضي عثمان طايبي: “أن السلطات المغربية الرياضية منها والسياسية تقوم بالإجراءات اللازمة لنعود سالمين لأرض المغرب”.

ومن جهته، كان المكلف بالإعلام على مستوى الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم محمد مقروف، أكد لفرانس24 ليل الأحد قبيل إجلاء البعثة المغربية “أن الوفد المغربي متوجه في هذه الأثناء إلى مطار العاصمة الغينية كوناكري، وسيقل طائرة خاصة ستقلع بعد ساعة من الآن”.

إجلاء منتخب المغرب من غينيا


“وصلنا بخير وعلى خير”

وعند وصول بعثة المنتخب المغربي إلى مطار الرباط سلا، عبر لاعبو أسود الأطلس عن سعادتهم بالعودة إلى المملكة، وقال مدافع باريس سان جرمان أشرف حكيمي للصحافيين: “وصلنا بخير وعلى خير. كان الوضع صعبا قليلا. الكل كان خائفا، والآن وصلنا بخير وعلى خير”. 

وأضاف زميله في المنتخب الحارس بونو: “كنا مرتاحين في الفندق، ووفروا لنا كل أجواء الراحة تفاديا لأي مشكلة، وفي الطريق على متن الحافلة نحو المطار لم نواجه أي مشكلة…المقابلة لا يمكن أن تلعب في هذه الظروف لذلك اتخذ قرار التأجيل”. 

كما وصف المدرب وحيد حاليلوزيتس الأجواء التي أحاطت بهم أثناء تواجدهم بالفندق قائلا: “سمعنا إطلاق النار بالقرب منا، وفي لحظة من اللحظات شاهدنا جنودا يجرون، لم نعرف في البداية ما يحصل لكن فيما بعد علمنا أنه يحصل أمر خطير…انتابنا قلق كبير، أشكر باسم البعثة جلالة الملك الذي تدخل لإعادتنا…”.

وكان نادي إشبيلية الذي يلعب له اللاعبين المغاربة: الغسباني، النصيري، وبونو، غرد على موقعه الرسمي “لاعبو إشبيلية الثلاثة في منتخب المغرب، كانوا على اتصال دائم بالمسؤولين رامون رودريغيز فيرديخو ومونشي لنقل ما يجري معهم أولاً بأول”، قبل أن يعلن في تغريدة أخرى أنهم في طريق العودة إلى المغرب. 

ويذكر أن المباراة كانت مبرمجة الاثنين، بداية من الساعة الخامسة عصرا (17:00 غرينيتش +1)، على أرضية ملعب “لانسانا كونتي”، في العاصمة الغينية كوناكري. 

“حل” مؤسسات الدولة

وسُمع إطلاق نار كثيف في وسط كوناكري الأحد، وأعلن ضباط من القوات الخاصة اعتقال الرئيس كوندي والسيطرة على العاصمة، وكذلك “حل” مؤسسات الدولة في انقلاب قد ينذر بانتهاء دور أحد مخضرمي السياسة الأفريقية الذي بات معزولا بشكل متزايد. 

كما فرض ضباط القوات الخاصة حظر تجول في كل أنحاء البلاد “حتى إشعار آخر” واستبدال حكام المناطق بعسكريين. وتعاني غينيا التي تعتبر من أفقر دول العالم على الرغم من أنها تمتلك موارد معدنية كبيرة، منذ فترة طويلة من عدم الاستقرار السياسي. 

 

عثمان طايبي/ فرانس24


مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى