رياضة

إدانة لمنتخب الأرجنتين من هيئة الصحة البرازيلية

إدانة لمنتخب الأرجنتين من هيئة الصحة البرازيلية

أكدت الوكالة الوطنية للرقابة الصحية، وهي هيئة صحية برازيلية، أن الاتحاد البرازيلي لكرة القدم والمنتخب الأَرجنتيني قد تم إخطارهما مسبقا بالحجر الصحي الإلزامي الذي كان يتعين على 4 من لاعبي الألبيسيليستي الخضوع له.

وبعد انطلاق المباراة بنحو 6 دقائق، تفاجأ الجميع بدخول مسؤولي الصحة في البرازيل ملعب المباراة للمطالبة بخروج 4 لاعبين من المنتخب الأرجنتيني قادمين من إنجلترا بسبب مخالفتهم المزعومة لبروتوكول الصحة المعمول به في البرازيل، مما تسبب في انسحاب المنتخب الأرجنتيني من المباراة.

وأوضحت هيئة الصحة البرازيلية، في بيان لها، أنها التقت يوم السبت عشية المباراة بين منتخبي البرازيل والأرجنتين في إطار الجولة السادسة من تصفيات كأس العالم، بممثلي الاتحاد البرازيلي وبعثة المنتخب الأرجنتيني واتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول).

وأوصت الهيئة الصحية بضرورة “خضوع اللاعبين الأرجنتينيين الأربعة للحجر الصحي، بعد التأكد من أنهم قدموا معلومات كاذبة وخرقوا” القرار الذي يتطلب الحجر الصحي لمدة 10 أيام للأشخاص الذين تواجدوا في بريطانيا أو الهند أو جنوب أفريقيا خلال آخر 14 يوما.

ومع ذلك، بعد التأكيد على “ضرورة الحجر الصحي وحتى بعد الاجتماع والتواصل مع السلطات، شارك اللاعبون في التدريبات مساء السبت”.

وهكذا، أخطرت الهيئة الشرطة الفيدرالية يوم الأحد، “في إطار ممارستها لمهمتها القانونية”، لاتخاذ تدابير عزل “فورية” للاعبين في الفندق أو ترحيلهم.

واللاعبون هم إميليانو مارتينيز وإميليانو بوينديا (أستون فيلا) وكريستيان روميرو وجيوفاني لوسيلسو (توتنهام).

وكان مارتينيز وروميرو ولو سيلسو قد شاركوا كأساسيين في المباراة، بينما كان بوينديا يجلس على دكة البدلاء. ووصل اللاعبون الأربعة إلى البرازيل يوم الجمعة قادمين من كاراكاس حيث تغلبت الأرجنتين على فنزويلا (3-1) الخميس الماضي.

وخرج جميع لاعبي الفريق الضيف من أرض الملعب، بالإضافة إلى أعضاء الجهاز الفني، وكذلك الحكام بعد مطالبات من جانب ممثلي اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم لتتوقف المباراة.

وأكد حكم المباراة الفنزويلي، خيسوس فالينزويلا، والقائمين على الملعب قرار إلغاء المباراة من الاتحاد القاري الذي قرر رفع الأمر للاتحاد الدولي للعبة (فيفا) لاتخاذ القرار النهائي بشأنها.

للمزيد على facebook

اقرا ايضا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى