آخر الأخبارأخبار دولية

طالبان تعلن “السيطرة الكاملة” على وادي بانشير آخر جيب للمقاومة المناهضة لها


نشرت في:

وفق بيان صادر عن المتحدث باسمها، ذبيح الله مجاهد، قالت حركة طالبان الاثنين إنها تمكنت من السيطرة على كامل وادي بانشير، آخر جيب للقوات المناهضة لها في أفغانستان. وكانت المقاومة المناهضة لطالبان في هذه المنطقة قد دعت الاثنين إلى وقف إطلاق النار، بعد أنباء عن وقوع خسائر فادحة في الأرواح خلال عطلة نهاية الأسبوع. 

أعلنت حركة طالبان الاثنين “السيطرة الكاملة” على وادي بانشير، حيث تشكلت مقاومة ضدها منذ سيطرتها على الحكم في أفغانستان منتصف آب/أغسطس. وصرح المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد في بيان “مع هذا الانتصار، خرج بلدنا بشكل كامل من مستنقع الحرب”.

وولاية بانشير هي آخر جيب للقوات المناهضة لها في أفغانستان. وقد حذر رئيس الأركان الأمريكي الأحد من أن أفغانستان تواجه خطر الانزلاق إلى حرب أهلية أوسع نطاقا من شأنها توفير أرض خصبة “للإرهاب”.

   وإثر إلحاقها هزيمة خاطفة بالجيش الأفغاني الشهر الماضي، والاحتفالات بمغادرة آخر الجنود الأمريكيين بعد 20 عاما من الحرب، سعت طالبان إلى سحق قوات المقاومة التي تدافع عن وادي بانشير.

للمزيد – أفغانستان: ما بين قدامى محاربين و”أبناء قادة”… من هم زعماء طالبان الأربعة؟

   ودعت المقاومة المناهضة لطالبان في بانشير، إلى وقف إطلاق النار، بعد أنباء عن وقوع خسائر فادحة في الأرواح خلال عطلة نهاية الأسبوع. 

   وأفادت “جبهة المقاومة الوطنية” ليل الأحد أنها “اقترحت على طالبان وقف عملياتها العسكرية في بانشير … وسحب قواتها. وفي المقابل سنطلب من قواتنا الامتناع عن أي عمل عسكري”.

   وأعلنت الجبهة إلى مقتل المتحدث باسمها فهيم دشتي والجنرال عبد الودود زاره في المعارك الأخيرة.

   وزعمت طالبان في وقتٍ متقدّم ليل الأحد، أنّها استولت على الوادي بكامله تقريباً، لكنّ حسابات على وسائل التواصل الاجتماعي مؤيّدة لجبهة المقاومة نفت ذلك وقالت إن مقاتلي المقاومة انسحبوا نحو المرتفعات.

 فرانس24/ أ ف ب


مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى