آخر الأخبارأخبار دولية

أحمد مسعود مستعد لإجراء محادثات لإنهاء القتال إذا أوقفت طالبان هجماتها في بانشير


نشرت في:

رحب زعيم المقاومة الأفغانية أحمد مسعود الأحد على فيسبوك باقتراح مجلس العلماء لإجراء محادثات لإنهاء القتال في بانشير. وأعرب مسعود عن استعداده لوقف القتال إذا انسحبت طالبان من بانشير على أن يجري حينها محادثات مع مجلس العلماء. وفي وقت سابق، ذكرت وسائل إعلام أفغانية أن مجلس العلماء المؤلف من رجال دين دعا طالبان لقبول التفاوض من أجل تسوية سلمية ووقف القتال في بنجشير.

أعلن زعيم المقاومة الأفغانية أحمد مسعود الأحد أنه يرحب باقتراح مجلس العلماء لإجراء محادثات لإنهاء القتال في بانشير. وأعرب مسعود عن استعداده لوقف القتال إذا انسحبت طالبان من بانشير على أن يجري حينها محادثات مع مجلس العلماء.

وقال مسعود في منشور على فيسبوك: “جبهة المقاومة الوطنية الأفغانية توافق من حيث المبدأ على حل المشكلات الحالية وإنهاء القتال على الفور ومواصلة التفاوض”.

وتابع: “من أجل التوصل إلى سلام دائم، الجبهة مستعدة لوقف القتال بشرط وقف طالبان أيضا لهجماتها وتحركاتها العسكرية في بانشير وأنداراب” في إشارة لمنطقة مجاورة تقع في إقليم بغلان.

وفي وقت سابق، ذكرت وسائل إعلام أفغانية أن مجلس العلماء المؤلف من رجال دين دعا طالبان لقبول التفاوض من أجل تسوية سلمية ووقف القتال في بانشير.

وكانت حركة طالبان الأحد قد أشارت إلى أن قواتها دخلت عاصمة إقليم بانشير. وقال المتحدث باسم طالبان بلال كريمي على تويتر إن الحركة سيطرت على مقر الشرطة ومركز منطقة رخة قرب بازاراك عاصمة الإقليم وإن قوات المعارضة تكبدت خسائر فادحة في صفوفها إضافة لأسر العديد وضبط مركبات وأسلحة وذخائر.

لكن فهيم داشتي المتحدث باسم جبهة المقاومة الوطنية الأفغانية، التي تضم قوات معارضة موالية للزعيم المحلي أحمد مسعود، اعتبر أن “آلة الدعاية” التابعة لطالبان تحاول نشر رسائل مضللة، مشيرا إلى أن قوات المعارضة طردت قوات طالبان من جزء آخر من الوادي. وقال “قوات المقاومة جاهزة للتصدي لأي شكل من أشكال العدوان”.

 

فرانس24/رويترز


مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى