آخر الأخبارأخبار محلية

رحلة لنادي الصحافة إلى قب الياس دعما لصناعة النبيذ

وطنية – نظم نادي الصحافة رحلة للاعلاميين إلى “شاتو سان توماس” لصناعة النبيذ في قب الياس، للتعرف إلى طرق تصنيعه ودعم صناعته وتسويقه في السوق المحلية والمحافل الدولية.

واستضاف صاحب شاتو سان توماس المهندس الزراعي والخبير الدولي في تذوق النبيذ جو-أسعد توما الإعلاميين جريا على عادته السنوية مع بدء كل موسم، للمشاركة في قطاف عناقيد العنب من كرومه في قب الياس. فانطلقت الرحلة من بيروت مباشرة الى مقر الشاتو، حيث كان توما وأفراد العائلة في استقبال الوفد.

بعد فطور قروي، رحب توما بالجميع، معتبرا أن “هذا التقليد يشكل قيمة مضافة لاسم سان توماس وبخاصة مع وجود الإعلاميين الذين هم جزء من العائلة”.

وشكر رئيس نادي الصحافة بسام أبو زيد لتوما “هذه المبادرة الطيبة”، ولفت إلى أن “جميع الاعلاميين سيكونون بجانب الصناعة اللبنانية ويحملون رايتها في مؤسساتهم، ولا سيما في ظل هذه الظروف الصعبة”.

وبارك الأب إميل يعقوب مجاعص الموسم بصلاة خاصة بالكرمة جعلها المسيح بنعمة الروح القدس سببا لعدم الموت، ثم توجه الإعلاميون الى الكروم لبدء القطاف وانتقلوا الى القبو حيث شرح توما مراحل إنتاج النبيذ وتعتيقه والأصناف التي ينتجها وميزة كل صنف.

وبعد جولة في أرجاء القبو، شارك الإعلاميون أيضا في عملية الإنتاج، فأفرغوا صناديق العنب التي قطفوها في المعصرة الخاصة الحديثة عبر آلة الفرم والفرز، ونقل العصير الى الخزنات المخصصة لها تمهيدا لتحويلها إلى نبيذ.

بعد ذلك استضاف آل توما الإعلاميين إلى غداء في الباحة الخارجية للشاتو، على وقع أغان وموسيقى أجنبية وعربية أدتها كريستين أبو زيد.

واختتمت الرحلة بهدايا تذكارية عبارة عن زجاجتي نبيذ واحدة منها تعرف ب “العبيدي” وهو نبيذ أبيض من عنب لبناني الأصل، كان شاتو سان توماس السباق إلى اكتشاف أصل هذا العنب وبدء إنتاج النبيذ منه.

===== ن.ح.


مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى