آخر الأخبارأخبار محلية

القصيفي عن قبلان: نبذ التفرقة

وطنية – أعرب نقيب محرري الصحافة اللبنانية جوزف القصيفي عن حزنه العميق لغياب العلامة الشيخ عبد الأمير قبلان، وقال: “برحيله يخسر لبنان، والطائفة الشيعية وجها دينيا ووطنيا اتسم بالاعتدال، والانفتاح، آمن بالحوار ودعا دائما إلى كلمة سواء، متسلحا بايمان عميق، متمسكا باهداب الوحدة الوطنية التي طبعت مسيرة حياته. ونبذ التفرقة، وكان يكرز بحب لبنان، ويدفع إلى التلاقي بين ابنائه، وتغليب مصلحته العليا، وترسيخ روح المواطنة الصالحة، وجمع إلى التقوى دماثة الاخلاق ومحبة آلاخر، واكتنز إلى فهمه الصحيح للدين قيما انسانية سامية، جعلته مرجعا وملاذا لكل اللبنانيين على اختلاف مشاربهم الدينية والسياسية، فكنوا له مشاعر المودة والاحترام”.

وتابع القصيفي: “بغيابه يطوى علم من أعلام لبنان والاسلام، ما كان يوما الا رسول خير وسلام في مرحلة هي واحدة من أخطر المراحل التي مر بها وطننا عبر تاريخه. فباسمي واسم مجلس نقابة محرري الصحافة اللبنانية أصدق مشاعر العزاء أسوقها إلى اللبنانيين جميعا، والى أبناء الطائفة الشيعية الكريمة، وعائلته، سائلا المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يفسح له بين الصديقين الابرار، فيبقى ذكره مؤبدا، وأثره مخلدا، وهو ما كان يوما الا نسمة خير ويدا رفيقة يقود الناس إلى منابع الفضيلة، بما امتلك من تواضع ومحبة هما من شيم كبار أهل الورع والتقوى. رحمه الله رحمة واسعة”.

========== ل.خ


مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى