آخر الأخبارأخبار محلية

فرنجية ينوّه بالمكننة داخل وزارة الإقتصاد: تخفف من نسب الفساد

عقدت لجنة تكنولوجيا المعلومات جلسة قبل ظهر اليوم برئاسة النائب طوني فرنجيه وحضور النواب: نقولا صحناوي، رامي أبو حمدان  ورازي الحاج.
 
وحضر الجلسة المدير العام لوزارة الإقتصاد والتجارة الدكتور محمد أبو حيدر والمحامي الخبير في المعلوماتية القانونية شربل شبير.

 
في خلال الجلسة عرض  أبو حيدر الخطة التي تقوم وزارة الإقتصاد بالعمل عليها وتطبيقها والتي تهدف إلى مكننة أقسامها ومختلف العمليات المرتبطة بها المتعلقة بحماية المستهلك وغيرها من تفاصيل المُعاملات اليومية المرتبطة بشكل مباشر وغير مباشر بالمواطن اللبناني.

وبعد انتهاء الجلسة قال النائب طوني  فرنجيه: “إطلعنا اليوم  من المدير العام لوزارة الإقتصاد على البرامج وعملية المكننة التي تقوم بها مديرية حماية المستهلك في الوزارة، وما يقومون به في هذا المجال هو فعل مقاومة وصمود وإيمان بلبنان بوجه ثقافة الإستسلام وحالة الشلل التي نشهدها في غير مجال، فعلى الرغم من الظروف التي نعرفها جميعا وعلى الرغم من الحرب في جنوب لبنان، ما زالت بعض المديريات وبعض العاملين في القطاع العام يعملون بتفان لوضع الأمور على السكة السليمة تجهيزا للمرحلة التي ستلي الأزمة الحالية التي نأمل أن تحمل الخير للبنان واللبنانيين”.
 
وأضاف “المكننة التي تسعى وزارة الاقتصاد إلى تطبيقها تهدف بشكل أساسي إلى تسهيل شؤون المواطنين وتخفيف من نسب الفساد عبر تقليص العمليات التي تتطلب احتكاكا مباشرا بين المواطن والموظف.والتجربة المشار اليها نضعها في خانة بارقة الأمل في ظل كل العتمة التي نعيشها، لذلك كل الشكر لكل الأطراف التي ساهمت فيها، ومنها الـ “UNDP”، التي ستواكب المشروع على مدار سنتين متتاليتين”.
 
بدوره، تحدث أبو حيدر، فقال: “عرضنا مشروع مكننة عمل مديرية حماية المستهلك أمام لجنة تكنولوجيا المعلومات، ووفقا للتطلعات من المفترض أن يتم في  أوائل شهر  نيسان المقبل،  إطلاق 18 خدمة “أونلاين”، ما يمكن المواطنين في الشمال والجنوب والبقاع ومناطق مختلفة من إنجاز معاملاتهم دون أن يتكبدوا عناء التنقل للوصول الى الوزارة”. 
 
وتابع: “عبر مشروعنا، يمكن القول أننا نضع حجر الأساس للحوكمة الرشيدة في مؤسسات الدولة اللبنانية، اما الخدمات الـ18 التي سنقدمها فستكون حقا مكتسبا لكل المواطنين من دون أي منة من احد، وسيتمكن المواطن من متابعة معاملاته وملاحقتها عن بعد وصولا إلى انجازها.ومن ضمن الخدمات المشار اليها، سنطلق خدمة الشّكاوى الخاصة بالمواطنين الذين سيتمكنون من تصوير أو توثيق أية مخالفة وارسالها عبر التطبيق الخاص بالشكاوى.
وخلال هذا العام سنقوم بمكننة 40 في المئة من الخدمات التي تقدمها الوزارة للمواطنين على أمل أن ننهي سائر الخدمات في السنة المقبلة”.
 
وختم ابو حيدر: “نشكر رئيس لجنة تكنولوجيا المعلومات وأعضاء اللجنة الذين لفتوا نظرنا إلى نقطة أساسية متعلقة بموضوع الأمن السيبراني وحماية البيانات.سنأخذ هذا الموضوع بعين الاعتبار وسنقوم بالعمل عليه حمايةً للبيانات الشّخصية الخاصة بكل مواطن”.

المصدر:
“الوكالة الوطنية للاعلام”


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى